نقابة سيارة الأجرة الصغيرة بمراكش تطالب بتوقيع أقصى العقوبات بالعصابة التي إختطفت واحتجزت سائق طاكسي

حرر بتاريخ من طرف

طالبت نقابة سيارة الأجرة الصغيرة بمراكش المنضوية تحت لواء الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بتوقيع أقصى العقوبات في حق المتورطين في اختطاف واحتجاز سائق طاكسي بحي المسيرة 3 بتراب مقاطعة مراكش المنارة.

وعبرت النقابة في بيان لها توصلت “كشـ24” بنسخة منه، عن تثمينها لمجهودات، محسن مكوار رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية وعناصر الأمن التابعة لها والتي أبانت عن مهنية عالية أفضت إلى توقيف الجناة في وقت قياسي أعاد الاطمئنان للسائقين خصوصا والمواطنين عموما، مؤكدة في الوقت ذاته عن تضامنها المطلق مع السائق الضحية في هذه المحنة التي ألمت به. 

وكانت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، تمكنت من إعتقال شخصين متورطين في إختطاف سائق واستعمال سيارته في عمليات سرقة تحت التهديد بالسلاح. 

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن اعتقال المتهمين اللذان يتحدران من أحد الدواوير الواقعة بنفود تراب جماعة سحيم بإقليم اليوسفية، جاء على إثر التحريات التي باشرتها عناصر المصلحة المذكورة، بعد توصلها بشكاية في الموضوع من طرف سائق سيارة أجرة صغيرة تفيد بتعرضه للإختطاف والإحتجاز من طرف الموقوفين. 

وتضيف مصادرنا، أن عناصر الأمن وبعد التوصل إلى هوية المتهمين اللذان يمتلك أحدهما بنية جسمانية قوية، إنتقلت ليلة الأربعاء 20 أبريل الجاري، إلى الدوار الذي يقطن به المعنيين بالأمر بجماعة جمعة أسحيم نواحي اليوسفية، وقاما بتوقيفهما واقتيادهما إلى مصلحة الشرطة القضائية بمراكش، حيث تم وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية بتعلميات من النيابة العامة. 

وأوضحت المصادر ذاتها، أن فصول الواقعة تعود إلى ليلة السبت ما قبل الأخير 16 أبريل الجاري، حينما إستوقف المتهمين وهما في عقدهما الثالث سائق سيارة أجرة بحي المسيرة الثالثة بتراب مقاطعة مراكش المنارة، على الساعة الحادية عشرة ليلا، وطلبا منه أن يقلهما إلى وجهتهما، غير أنهما ما لبثا أن أشهرا في وجهه سلاحا أبيضا وأرغماه على التوقف بأحد الأمان المعزولة، قبل أن يقوما بربط يديه ورجليه بواسطة حبل وأغلقا فمه بواسطة شريط لاصق ثم وضعوه في الصندوق الخلفي للسيارة. 

وتابعت المصادر نفسها، أن الشابين قاما بعد ذلك باستعمال سيارة الأجرة الصغيرة لمدة ساعتين في عمليات سرقة تحت التهديد بالسلاح بحي جليز، قبل أن يعودا أدراجهما إلى حي المسيرة، نحو الساعة الواحدة صباحا، ليتركا سيارة الأجرة بمنطقة قريبة من أحد الأسواق الممتازة بعد أن قاما بفك وثاق سائقها ولاذا بالفرار. 

وأشارت مصادرنا، إلى أن الموقوفين إعترفا خلال البحث التمهيدي معهما باقترافها للجريمة، في الوقت الذي تمكنت فيه إحدى الضحايا من التعرف عليهما. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة