نقابة تُصعّد ضد الوضعية المزرية لمدرسة التجارة والتسيير بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الجمع العام المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش بجامعة القاضي عياض تحميله المدیرة المسؤولیة الكاملة عن الوضعیة المزریة التي تعیشھا المؤسسة منذ التحاقھا، مستنكرا بشدة “تمادي المدیرة في تدمیر المؤسسة وعدم اكتراثھا بالعواقب الوخیمة الناجمة عن سوء التسییر”.

وقرّرت النقابة في بيان لها توصلت به كشـ24 تسطیر برنامج نضالي تصاعدي يتمثل في تنظیم وقفة إنذاریة یوم غد الأربعاء 20 ینایر 2021 بالمدرسة الوطنیة للتجارة والتسییر احتجاجا على سوء التسییر من طرف المدیرة ودفاعا عن كرامة الأستاذ الباحث، وذلك في احترام تام للإجراءات الاحترازیة الصحیة المعمول بھا حالیا، مع تنظيم إضراب إنذاري لمدة 24 ساعة قابلة للتجدید في حال التمادي في التعنت.

وطالبت النقابة ذاتها الوزارة الوصیة ورئاسة جامعة القاضي عیاض مجددا بالتدخل عاجلا من أجل فتح نقاش جاد ومسؤول وحول التدابیر الواجب اتخاذھا لضمان السیر العادي للمدرسة الوطنیة للتجارة والتسییر بمراكش و الحد من مخلفات التدبیر الكارثي المتبع من طرف المدیرة.

يذكر أنه بدعوة من المكتب المحلي للنقابة الوطنیة للتعلیم العالي بالمدرسة الوطنیة للتجارة والتسییر بمراكش (جامعة القاضي عیاض)، انعقد جمع عام محلي عن بعد یوم الخمیس 14 ینایر 2021 ،حيث تم تدارس تطورات الوضعیة المزریة داخل المؤسسة على إثر ما اعتبرته النقابة “الاستبداد في تدبیر الھیاكل من طرف المدیرة، وتزاید درجة الإحباط في صفوف الھیئة التربویة بالمؤسسة”.

ومن بين النقاط التي تمت مناقشتها حسب بيان النقابة الوطنیة للتعلیم العالي بالمدرسة الوطنیة للتجارة والتسییر بمراكش”استمرار المدیرة في أسلوبھا السلطوي البائد المخالف لأدنى شروط الحكامة الجیدة”و كذا “تبخیس دور الھیاكل المنتخبة في تدبیر الشأن البیداغوجي الو مالي للمؤسسة، بالإضافة إلى “التأخر المتعمد في إنجاز ونشر محاضر اجتماعات مجلس المؤسسة مما یؤدي إلى تعطیل تطبیق القرارات المتخذة في وقتھا”.

ومن النقاط التي أوردها البيان ذاته “منع الاستعانة بالكفاءات من المحیط السوسیو- اقتصادي و التي من شأنھا إعطاء قیمة مضافة للتكوینات داخل المؤسسة والمساھمة في خلق فرص مھمة للطلبة لتسھیل إدماجھم في سوق الشغل عن طریق التداریب المیدانیة، بالإضافة إلى رفض إمداد الشعب و مختبر البحث العلمي بالموارد البشریة والمالیة الضروریة، من حیث رؤساء الشعب والمختبر یؤدون مھامھم في غیاب لتك الموارد الضروریة لضمان فعالیة أفضل”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة