نفاذ ادوات الكشف عن كوفيد يهدد منطومة تتبع المخالطين

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر مطلعة ل كشـ24، أن أدوات الكشف عن فيروس كورونا، عبر تقنية PCR بدأت تنفذ بالمغرب، ما يهدد بتعطيل منظومة تتبع المخالطين التي تعتمد عليها وزارة الصحة لمحاولة تطويق انتشار عدوى كوفيد.

وحسب المعطيات التي توصلت كشـ24، فإن تداعيات نفاذ وسائل الكشف بدأت تظهر بمجموعة من المناطق وفي مقدمتها مراكش، حيث لم تعد المصالح الصحية تعير أدنى اهتمام للمخالطين، بل حتى المصابين صار مصيرهم التجاهل، فيما صار منظر العشرات ينتظرون فرصة لاجراء اختبارات كوفيد في المستشفيات العمومية، أمرا مألوفا.

وصارت المصالح الصحية تخبر المواطنين بعدم وجود امكانية لاجراء التحليلات لغياب أدوات للقيام بذلك، ما فجر غضب مواطنين في مستشفى ابن زهر بمراكش أمس الاثنين ، فيما يتوقع مهتمون ان يكون تقاعس الدولة في توفير ادوات الكشف السريع وتخصيص مخزونها المتبقي لحالات معينة، مقدمة لاعتماد مناعة القطيع ورفع اليد من طرف الدولة ، وترك المواطنين يواجهون مصيرهم، بعد خروج الامور عن السيطرة.

وكان المغرب قد تزود بكميات مهمة من أدوات الكشف عن فيروس “كورونا” منذ ابريل الماضي حيث استوردت المملكة هذا الصِّنف من المعدات الطبية من كوريا الجنوبية تحت اشراف السفير المغربي بالعاصمة سيول، شفيق رشادي، في إطار تعزيز الجانب اللوجيستيكي للمصالح الطبية المختصة بالوزارة الوصية والرغبة في توسيع قاعدة الفحوصات التي يُجريها المغرب يومياً.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة