نصر الله: أمريكا تسعى لاتصالات مع “حزب الله”

حرر بتاريخ من طرف

كشف الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، أن الولايات المتحدة تسعى لاتصالات مع الحزب.

وجاءت تصريحات نصر الله خلال مقابلة مع قناة “المنار”، في ذكرى اندلاع حرب يوليوز 2006، والمعروفة باسم الحرب الإسرائيلية الثانية على لبنان.

وقال نصر الله:
الآن تفرض علينا عقوبات. هل تعرف أن إدارة ترامب تسعى إلى فتح قنوات مع “حزب الله” في لبنان عبر وسطاء، هذا الأمريكاني البرغماتي.

وأضاف الأمين العام لـ”حزب الله”، بشأن العقوبات الجديدة “نحن نعتبرها جزءا من المعركة، هذا شرف لنا وهذا وسام على صدورنا”.

وفي السياق نفسه، قال نصر الله، في مقابلة أجرتها معه، قناة “المنار” اللبنانية أمس الجمعة، بمناسبة الذكرى الـ 13 لحرب 2006، متطرقا إلى الأوضاع في منطقة الخليج:

إيران لن تبدأ حربا واستبعد أن تقدم أمريكا على حرب على إيران ابتداء، والفرضية الثالثة هي التدحرج، لكن سيعمل الطرفان بقوة على عدم التدحرج إلى حرب.

وشدد على أن “إيران الآن منفتحة على أي حوار مع السعودية، لكن المشكلة في الطرف الآخر الذي حسم خياراته”، مشيرا إلى أن “الإيرانيين كانوا دائما ينادون بحوار مع السعودي ودائما كانت الأجوبة سلبية، إضافة إلى المزيد من التآمر والعدوانية”.

كما تساءل نصر الله: “هل من مصلحة الإمارات أن تحصل حرب مدمرة في الخليج؟ قطعا لن يقبلوا بها… وإذا تم تدمير الإمارات عند اندلاع الحرب، هل سيكون ذلك في مصلحة حكام الإمارات وشعبها؟”.

وتابع حديثه بالقول:

هل السعودي له مصلحة في الحرب وهو يعرف أنه لن يستطيع مواجهة إيران؟ كل دولة ستكون شريكة في الحرب على إيران أو تقدم أرضها للاعتداء عليها سوف تدفع الثمن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة