نشاط لـ”البام” بفاس يتحول إلى “عرس” يخرق حالة الطوارئ + ڨيديو

حرر بتاريخ من طرف

تحول نشاط لحزب الأصالة والمعاصرة، مساء أمس السبت، بفندق مصنف، إلى “عرس” خرق حالة الطوارئ الصحية، وهو ما أثار استهجان فعاليات محلية دعت السلطات إلى اتخاذ الإجراءات القانونية لتجنب تكرار مثل هذه الأنشطة التي اتهمت بالاستخفاف بقرارات السلطات الحكومية لمواجهة انتشار جائحة كورونا.

وحضر هذا اللقاء عدد من القيادات المحلية والجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة، حيث تحدث المتدخلون عن الوضع التنظيمي والمشهد الحزبي بالمدينة والجهة، على ضوء الاستعدادات لخوض الانتخابات القادمة. لكن اللقاء تحول إلى “عرس” سياسي. وظهرت ناشطات حزب “البام” وهن مزهوات، ورفعن أصواتهن عاليا بأغاني شعبية وزغاريد، في حين رفعت قيادات “البام” التي حضرت في المنصة شارات النصر.

وغطى هذا “العرس” في زمن الطوارئ الصحية على مضمون اللقاء الذي قالت المصادر إنه يندرج في إطار لقاءات كثف حزب “البام” في تنظيمها في الآونة الأخيرة لتنسيق المبادرات والتواصل مع النشطاء، وتعزيز حضور لوائحه ورموزها في الميدان.

وقرر حزب “البام” ترشيح كل من الفاعلة الجمعوية، خديجة الحجوبي على رأس لائحته في الدائرة الشمالية، بينما تم منح التزكية لرجل الأعمال، عزيز اللبار للترشح في دائرة فاس الجنوبية.

وسبق لحزب “البيجيدي” أن أصدر بيانا ينتقد فيه ما يسميه بالحملة الانتخابية السابقة لأوانها للفاعلة الجمعوية، خديجة الحجوبي، متهما أطرافا من السلطة بدعمها، ومطالبا بفتح تحقيق في هذا الشأن. ولم يرد حزب الأصالة والمعاصرة عن هذه الاتهامات، في حين قررت قياداته المحلية مواصلة تنظيم اللقاءات التواصلية بعدد من الأحياء الشعبية للمدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة