نساء ورجال التعليم يقررون التصعيد ضد المديرية الاقليمية للحوز

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المجلس الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بالحوز عن تسطير برنامج نضالي تصعيدي ضد المديرية الاقليمية للحوز، وذلك بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية يوم الاثنين 25 أكتوبر المقبل، ومن الثلاثاء إلى السبت من الأسبوع المقبل التحاق كل المتضررين من التكليفات التعسفية بمؤسساتهم الأصلية وحمل الشارة الحمراء خلال الفترة الصباحية أو المسائية.

كما قرر المجلس الاقليمي في بيان له اطلعت عليه كشـ24 أنه ابتداء من يوم الاثنين فاتح نونبر المقبل إلى يوم السبت سادس نونبر سيلتحق كل نساء ورجال التعليم بالحوز بمعركة الكرامة والحضور إلى المؤسسات أوقات عملهم مع حمل الشارة دون الدخول إلى الأقسام.

كما قرر المكتب النقابي عقد مجلس إقليمي استثنائي لتقييم المعركة وتسطير برنامج نضالي أكثر تصعيدا في حالة عدم الاستجابة للمطالب المشروعة وذلك يوم الأحد سابع نونبر المقبل.
ويطالب المكتب النقابي جملة من المطالب، وتهم التراجع الفوري عن جميع التكليفات التعسفية، بالإضافة إلى إصدار مذكرة للإيقاعات الزمنية، منصفة، يساهم فيها كل الشركاء الفاعلين وتأخذ بعين الاعتبار خصوصية الإقليم.

كما يطالب المجلس الاقليمي بتوفير المديرية للوسائل التعليمية من آلات للنسخ، وأقلام.. بدل إثقال كاهل الأساتذة بها، إلى جانب محاسبة المتورطين في الإساءة لنساء ورجال التعليم بالإقليم والمحسوبين على هيئة التأطير التربوي (مفتش الفلسفة نموذجا)، وكذا إعادة المطرودين من أساتذة التعليم الأولي.

وأكدت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي أن المساس بالوضع الاجتماعي لنساء ورجال التعليم خط أحمر، معتبرة العمليات الأخيرة التي أقدمت عليها المديرية الاقليمية بخصوص تدبير الفائض تؤكد وبالملموس أن الشأن التربوي في إقليم الحوز يعرف انتكاسة كبيرة غير مسبوقة في تاريخه، وأن التفييض القسري للأساتذة وتكليفهم في مناطق بعيدة عن مقراتهم الأصلية التي انتقلوا إليها وفق القانون، وذلك دون مراعاة لأبسط الحقوق تعتبر أساليبا بالية وبائدة طواها الزمان ولفظها لن يحن إليها إلا متسلط” حسب تعبير البيان ذاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة