نزار البركة يحمل الأغلبية الحكومية‎ مسؤولية فشل إخراج القانون الإطار

حرر بتاريخ من طرف

قال الأمين العام لحزب الإستقلال، نزار البركة، اليوم السبت نزار بركة خلال ترأسه لأشغال الدورة الثانية العادية للجنة المركزية للحزب بقصر المؤتمرات في العيون، أن اختيار العيون لإحتضان أشغال اللجنة المركزية لم يكن صدفة، بل جاء ليُجسد المكانة التي تحتلها الأقاليم الجنوبية في قلوب المغاربة.

وثمن الأمين العام في كلمته بالمسار التنموي للجهات الجنوبية للمملكة وتجسيد ورش الجهوية المتقدمة فيها تهيئة لحكم ذاتي تحت السيادة المغربية على أراضيه، مشيرا أن حزب الاستقلال يتسق مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في تصوره القاضي بإمكانية إيجاد حل لملف الصحراء، مشيدا في السياق ذاته بالمبادرة الملكية لأنشاء آلية حوار سياسية مع الجزائر.

وشدد نزار البركة على إقناع حزبه بوحوب خلف دينامية بالمشهد السياسي في الأقاليم الجنوبية للمملكة، وضرورة تشجيع المشاركة الديمقراطية في الشأن العام ومسلسل اتخاذ القرار المحلي والجهوي بالنسبة للشباب والنساء.

وواصل نزار البركة بسؤال الحكومة حول مآل الوعود المقدمة سلفا بخصوص تشغيل 1.2 مليون شابة وشاب في أفق 2021، مضيفا أن إصلاح التعليم مشكل يمس النموذج التنموي للمغرب في أبعاده السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، متهما الأغلبية الحكومية بالفشل في إخراج القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين نتجة لصراع القطبية الذي تعيشه.

ومن جانب آخر جدّد الأمين العام لحزب الإستقلال في كلمة مجموعة المواقف التي جسدها بخصوص مجانية التعليم، وترافع حزبه للتراجع عن التعاقد، مسترسلا أن حزبه سيبقى متصالحا مع رصيده ومواقف نساءه ورجاله لبناء مغرب مستقل ووحدة وطنية وترابية منيعة، وهوية مغربية متنوعة ومتجانسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة