ندوة وطنية بمراكش لتقييم تمثيلية النساء والشباب على ضوء انتخابات 8 شتنبر

حرر بتاريخ من طرف

نظم مركز “أفروميد” بشراكة مع فعاليات أكاديمية وجامعية يوم الخميس 21 أكتوبر الجاري بمدينة مراكش، ندوة وطنية حول “أي تقييم لتمثيلية النساء والشباب على ضوء انتخابات 8 شتنبر 2021″.

دعا مجموعة من الباحثين والمنتخبين  خلال الندوة، الى اطلاق مؤشر بحثي يرمي تحليل مشاركة الشباب والنساء خلال الاستحقاقات الانتخابية لـ8 شتنبر ، وذلك بعد بروز ظواهر سياسية جديدة تمس فاعلية وجدوى هذه المشاركة السياسية لأبرز فئة مجتمعية ضمن الرأسمال الانتخابي .

ودعت فعاليات مركز أفروميد في اطار برنامج تقييم السياسات العمومية الدوري ، الى ضرورة اعمال المحاسبة مع ظاهرة رئيسات الجماعات ذي السن أقل من 21 سنة،  تماشيا مع روح المبادئ الدستورية المؤطرة لحق الانتخاب منبهين لاشكالية ظاهرة الترحال النسوي الذي أصبحت تشهده الفضاءات السياسية للأحزاب جراء التقييدات القانونية لمنظومة الانتخابات .

ونبه المشاركون الى ان تكوين مكاتب المجالس شهد بعض الممارسات الاقصائية تجاه الشباب والنساء كمطالبة المنتخبات توقيع محاضر التخلي على المسؤولية بشكل قصري واجباري ، مما يشكل انتهاك للقواعد القانونية والتفاف لا أخلاقي على مبدأ المناصفة.

في ذات السياق شهدت جلسات افروميد تقديم منتخبات بجهة بني ملال لشهادات مؤثرة حول السياقات والعوائق التي عشنها خلال السباق الانتخابي و كيف عالجن تحديات الفكر الجماعي  بالمجتمعات المحافظة حول سلبية المشاركة النسائية في السياسة .

وشددت الفعاليات على ضرورة احداث مؤشر بحثي يعنى بتقييم المشاركة السياسية للشباب والنساء قصد تجويد النظم القانونية والاليات المؤطرة للعمل السياسي لهذه الفئة المجتمعية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة