بالفيديو.. نجوم السينما بالمغرب يتألقون في افتتاح مهرجان مراكش ويشيدون بتكريم منى فتو

حرر بتاريخ من طرف

وافتتحت مساء اليوم الجمعة بقصر المؤتمرات بمراكش، فعاليات الدورة الـ 18 للمهرجان الدولي للفيلم، وذلك بحضور ألمع نجوم الفن السابع المغاربة والأجانب، إلى جانب شخصيات مرموقة من عوالم الثقافة والإعلام والفن.

وكما جرت العادة كل سنة منذ 2001، عبر السجادة الحمراء لهذه التظاهرة السينمائية المرموقة عدد من كبار أسماء السينما العالمية والعربية والوطنية، من ممثلين، ومخرجين، وفنانين متعددي المواهب قادمين من كل بقاع العالم، والذين أنارت بهم سماء المدينة الحمراء وأدلى عدد منهم بتصريحات بالمناسبة ل كش24.

ويكرم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورة هذه السنة الممثلة المغربية منى فتو، مع احتفاء خاص بالسينما الأسترالية .

ويرتقب أن تكرم فتو المغربية الوحيدة في المهرجان على مسيرتها الفنية التي دامت لـ30 عاما، اشتغلت فيها على العديد من الأفلام الدرامية والكوميدية، بالإضافة إلى المسلسلات والمسرحيات.

وحسب بلاغ للمنظمين ، فإن المهرجان الذي يمتد بين 29 نونبر الجاري و 7 دجنبر المقبل سيعمل من خلال الاحتفاء بالسينما الأسترالية على استعادة تقليد يروم تسليط الضوء على تعبير سينمائي ينقل إلى الشاشة الكبيرة مسار وابداع وثقافة وروح أمة من أبرز الأمم وأكثرها عطاء فنيا.

وسجل أنه لم يكن اختيار أستراليا من باب الصدفة، فالسينما الاسترالية، التي تعد واحدة من بين الأقدم في العالم، حافلة ببعض من أهم روائع الفن السابع عالميا.

وسيتم عرض العديد من هذه الروائع بمناسبة الدورة 18 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش. وستستعيد هذه الأفلام القوية والمؤسسة حوالي خمسة عقود من الإبداع السينمائي في أستراليا. وينطلق هذا السفر عبر الزمن من 1971 بـ” يقظة وسط الرعب” لـ”تيد كوتشيف” أو “رحلة جبلية” لـ”نيكولا روغ”. ويتيح هذا السفر كذلك للجمهور إعادة اكتشاف أعمال كلاسيكية مثل “Mad Max” لـ”جورج ميلر” أو روائع نادرة مثل الشريط الشهير “نزهة في هانجينغ” لصاحبه “بيتر فير”.

وستكون السينما الاسترالية الحالية حاضرة من خلال أفلام من قبيل “نَفًشْ” للممثل الشهير “سيمون بيكر” الذي انتقل في هذا الشريط إلى خلف الكاميرا؛ و”الأسد” لـ”غارث ديفيس” الذي حقق نجاحا عالميا كبيرا وانتزع ما لا يقل عن 6 ترشيحات إلى الأوسكار في 2017؛ و”القصة الحقيقية لعصابة كيلي” لـ”جاستن كورزل”، الذي يجمع عددا من الوجوه الكبيرة ويوجد ضمن قائمة الأفلام الأكثر انتظارا في 2019.

وفي المجموع، برمج المهرجان 25 شريطا استراليا طويلا يعكس تنوع هذه السينما وطابعها الفريد، وهي أفلام يشارك فيها عدد من الممثلين والمخرجين الأستراليين و الذين انتزعوا مع مرور السنوات الاعتراف الدولي واستطاعوا اقتحام هوليوود.

ويحضر عدد من هؤلاء في مراكش ضمن وفد يضم ما لا يقل عن 25 ممثلا ومخرجا ومنتجا. ومن بين الحاضرين الممثلة “ناومي واتس” (“Mulholland Drive”، “كينغ كونغ”)، والممثل “جيوفري روش” (“Shine”، “خطاب ملك”)، والممثل “سيمون بيكر” (“Mentalist”)، والممثل “بين مندلسون” (“مملكة الحيوان”، “الساعات المظلمة”)، والممثل “جيزون كلارك” (“Zero Dark Thirty”، “غاتسبي العظيم”)، والممثلة “أبي كورنيش” (“النجم الساطع”، “بلاحدود”)، والممثل “ديفيد وينهام” (“في أعلى البحيرة”، “الأسد”)، والممثل “أنطوني لاباليا”(“Lantana”)، والممثلة “رادا ميتشيل” (“ميلندا وميلندا”، “الهضبة الصامتة”)، والممثلة “غريتا سكاكي”(“على طريف نيروبي”، “The player”، والممثل “جاك طومسون” (“ليلة في حديقة الخير والشر”، “استراليا”)، والممثل “إدين يونغ” (“Killer Elite”، “Rectify”)، والممثل “ريتشارد روكسبورغ” (“مهمة مستحيلة II”، “Moulin Rouge”)، والممثلة “سارة سنوك” (“Steve Jobs”).

ويضم الوفد الأسترالي كذلك المخرج “جيليان أرمسترونغ” (“مسيرتي اللامعة”)، والمخرج “بروس بريسفورد” (“الآنسة ديزي وسائقها”: أوسكار أفضل فيلم في 1989)، والمخرج “روف دو هير” (“بلاد تشارلي”)، والمخرج “جون ديغان”(“السنة التي انكسر فيها صوتي”)، والمخرجة “ميرا فولكس” (“Judy and Punch”)، والمخرجة “سامنثا لانغ” (“البئر”)، والمخرج “ديفيد ميتشود” (“مملكة الحيوان”)، والمخرجة “راشيل بيركينز”(“Bran Nue Dae”)، والمخرج “مولي رينولدز” (“بلاد أخرى”)، والمخرج “فريد شيبيسي” (“صرخة في بطن الليل”)، والمنتجة “يان تشابمان (“درس البيانو”).

وبعد كل من المغرب، إسبانيا، إيطاليا، مصر، المملكة المتحدة، كوريا الجنوبية، فرنسا، المكسيك، الهند، اسكندنافيا، اليابان، كندا، وروسيا، يدعو مهرجان مراكش في هذه الدورة الجمهور العريض والمهنيين الحاضرين إلى اكتشاف ثراء السينما الاسترالية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة