نجاة مواطنين بأعجوبة من الموت بواد تانسيفت بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نجا مواطنون عشير أمس الاربعاء 19 شتنبر بأعجوبة من الموت بعد محاولتهم قطع واد تانسيفت على مستوى جماعة ولاد دليم بمراكش بسبب ارتفاع منسوب المياه بالواد.

وحسب مصادر “كشـ24” فإن ارتفاع منسوب المياه بواد تانسيفت بفعل الامطار الرعدية التي شهدتها مناطق مختلفة ضواحي مدينة مراكش خلال اليومين الماضيين قطع الطريق بين مجموعة من الدواير المتواجدة على ضفتي الواد، ما جعل الساكنة تعاني من انقطاع مواد حيوية من قبيل قنينات الغاز، كما اجبر مواطنين على المغامرة بأنفسهم في محاولة لقطع الواد بطرق بدائية في غياب قنطرة بالمنطقة في الوقت الراهن في انتظار انتهاء الاشغال في الاقنطرة التي تم الشروع في تشييدها منذ شهور قليلة.

وتضيف المصادر ان تلميذا حاول قطع الواد بالاعتماد على عربة مجرورة بدابة وضعها صاحبها رهن اشارة الراغبين في قطع الواد نجا باعجوبة بعد عجزت الدابة عن مقاومة مجرى السيول بالواد حيث جرفت السيول محفظة التلميذ و دراجته الهوائية فيما تم انقاذه من طرف مواطنين و انتشال الدابة بصعوبة، فيما جرفت السيول دراجة نارية وحاجيات كانت على متنها ومن ضمنها مبلغ مالي ناهز 2500 درهم في الوقت الذي نجا سائق الدراجة النارية باعجوبة.

ويشار ان واد تانسيفت جرف على مدى العقود الماضية عددا كبيرا من المواطنين الذين لقوا مصرعهم غرقا بفعل ارتفاع منسوب المياه في على مستوى المقطع الذي يمر من جماعة اولاد ادليم، خلال فصل الشتاء الاضطرابات الجوية والامطار الرعدية التي تشهدها مراكش وضواحيها بين الفينة و الاخرى، ما جعل بالسلطات تبادر الى العمل على تشييد قنطرة، ينتظر أن تنتهي فيها الاشغال في الشهور القادمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة