امتحان الأهلية لولوج مهنة المحاماة يصل إلى البرلمان

حرر بتاريخ من طرف

نقلت البرلمانية عن فيدرالية اليسار ملف امتحان الأهلية لولوج مهنة المحاماة إلى البرلمان، وقالت في سؤال موجه إلى وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، إنه منذ الإعلان عن نتائج هذا الامتحان، ظهرت العديد من الإشكالات، ومن أهمها المنهجية الجديدة المعتمدة في الامتحان والتي تتجلى في الأسئلة متعددة الاختيارات، عوض عرض مواضيع تحرير ذات صلة بالتشريع وبمنظومة العدالة.

وتحدثت النائبة التامني عن سوء تدبير الاختبار الكتابي الذي تم تنظيمه يوم الأحد، 4 دجنبر الماضي، من خلال عدم توفير الموارد البشرية الكافية في عملية حراسة الامتحان، ومن خلال تفشي ظاهرة الغش بشكل مهول، فضلا عن تسريب الاختبار الكتابي بعد دقائق عن انطلاق الامتحان.

وذكرت بأن عدد الناجحين في الامتحان وهو بنسبة 2.5 في المائة يفيد بأن هناك تسقيف عدد الناجحين، نزولا عند رغبة هيئات المحامين، وهو ما يتعارض مع قرار وزير العدل. وذهبت إلى أن ما يثير الاستغراب هو مشاركة جمعية هيئات المحامين في عملية التصحيح الآلي للاختبار الكتابي بعد أن كان موقفها هو رفض الإعلان عن الامتحان ومقاطعته. وظهرت في اللوائح مجموعة كبيرة من الأسماء تربطها علاقة قرابة مع مسؤولين كبار في وزارة العدل وبنقباء ومحامين ينتمون إلى مختلف الهيئات، معتبرة بأن ذلك يبين محاولة احتكار هذه المهنة من طرف فئة محدودة وحرمان أبناء الشعب من حظوظهم في النجاح والترقي الاجتماعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة