ناسا تعرض ما قد يحدث حال اصطدام كوكبين مع “نتائج كارثية”

حرر بتاريخ من طرف

يمكن أن تبدو فكرة تصادم كوكبين وكأنها مؤامرة مستمدة من أحدث أفلام الخيال العلمي، ولكن وكالة ناسا الأمريكية تقول إنها قد تكون حقيقة واقعة حدثت قبل 10 أعوام فقط.

وكشفت ناسا أن اثنين من الكواكب الخارجية الصخرية، يُعتقد أنها اصطدمت في عام 2010، مع نتائج كارثية في النظام الكوكبي BD +20 307، الذي يبعد زهاء 300 سنة ضوئية في كوكبة Aries.

وفي عام 2010، اكتشفت ناسا مستويات عالية من الحطام في هذا النظام، ما يشير إلى احتمال اصطدام كوكبي.

وقالت وكالة الفضاء: “منذ 10 أعوام، تكهن العلماء بأن الغبار الدافئ في هذا النظام، كان نتيجة تصادم كوكب مع آخر. والآن، اكتشفت مهمة SOFIA مزيدا من ذلك الغبار، ما زاد من حدة تصادم كوكبين خارجيين صخريين”.

وفي حين أن هذا قد يبدو غير مرتبط بنظامنا الشمسي، أضافت ناسا أن النتائج قد تساعد في بناء صورة أكثر اكتمالا عن تاريخ نظامنا الشمسي.

وأضافت موضحة: “مثل هذا التصادم يمكن أن يكون مشابها لنوع الحدث المأساوي، الذي خلق في نهاية المطاف قمرنا”.

وتشكل القمر قبل زهاء 4.5 مليار سنة، أي نحو 30-50 مليون سنة، بعد نشوء النظام الشمسي.

وأوضح جان هيلدمان، عالم الأبحاث في وكالة ناسا، بالقول: “تشكل القمر نتيجة الحطام الذي نتج عن تصادم هائل بين كوكب أرضي أصغر وكوكب آخر، بحجم كوكب المريخ”.

المصدر: ميرور

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة