نادي يطرد عاملات وعمال نظافة بمراكش وحقوقيون يدخلون على الخط

حرر بتاريخ من طرف

أقدمت ادارة نادي “city club” المختص في تداريب اللياقة البدنية بمراكش، على توقيف وطرد العديد من عاملات وعمال النظافة من العمل دون أي مبرر قانوني، حيث تم طرد عاملتين يوم ثاني عيد الفطر، و طرد الباقي يوم أمس الأربعاء 04 يوليوز الجاري حسب ما أفاد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش المنارة.

ووفق بلاغ للجمعية الحقوقية توصلت كشـ24 بنسخة منه، فإن عاملات وعمال النظافة يشتغلون داخل النادي الرياضي، الذي تعود ملكيته لمستثمر أجنبي، دون اي احترام لمقتضيات مدونة الشغل والاتفاقيات الدولية لمنظمة العمل الدولية.

وأوضح المصدر ذاته، أن العاملات والعمال المشتغلات بهذا النادي الذي له سلسلة فروع بالعديد من المدن المغربية، غير مصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ولا يتوفرون على بطاقة وورقة الاداء، كما يتم تشغيل النساء ليلا حيث يعملن الى حدود الساعة الثانية صباحا خلال شهر رمضان، وفي الايام العادية الى حدود 10 ليلا ومرات اخرى حتى 12 ليلا، وهذا مخالف للاتفاقيتين 04 و4 الصادرتين عن منظمة العمل الدولية منذ ما يفوق 80 سنة. حسب تعبير الفرع الحقوقي.

واعتبرت الجمعية الحقوقية، أن شروط التشغيل في هذه المؤسسة بمثابة استعباد ومتاجرة في اليد العاملة، وانتهاكا صارخا لكل القيم الحقوقية، وتنكرا واجهازا على القانون واستغلالا فاحشا للعمال وتنصلا من كل الالتزامات الاجتماعية، انها مؤسسة تعمل فيما يشبه القطاع غير المهيكل، يضيف فرع الجمعية.

وطالب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش المنارة ارجاع العاملات والعمال المطرودين تعسفيا فورا الى عملهم، وتسوية اوضاعهم وانصافهم طبقا لقانون الشغل، من خلال تمكينهم من التغطية الاجتماعية والرعاية الصحية.

وأكدت الجمعية الحقوقية، على دور مندوبية التشغيل ومفتشيها في التقصي والتحري لمعرفة مدى احترام مقتضيات مدونة الشغل وحقوق العمال والعاملات، داعية الجهات المختصة للتدخل فورا لتمكين العاملات والعمال من حقوقهم العادلة والمشروعة وفق قواعد الانصاف وطبقا لمقتضيات القانون الدولي والوطني.

وعلمت كشـ24 أن ممثل السلطة المحلية باشا جليز دخل على الخط من أجل تسوية هذا الملف ومراعاة لحقوق الطبقة العمالية، حيث ينتظر أن يجتمع الباشا  عشية اليوم الخميس بالعاملات والعمال المتضررين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة