نائب مكسيكي يندد باعتقال البوليساريو لمعارضين ويطالب بالإفراج عنهم‎

حرر بتاريخ من طرف

ندد أنطونيو اورتيكا مارتينيث، النائب بالإتحاد المكسيكي بالظروف اللاإنسانية التي المرافقة لإعتقال ثلاثة نشطاء معارضين لجبهة البوليساريو بسجن الذهيبية سيء السمعة في مخيمات تندوف.

وأعرب النائب المكسيكي أنطونيو أورتيكا مارتينيث في رسالة وجهها للسفير الجزائري بالمكسيك، عن قلقه بشأن الحالة الصحية لمعتقلي الرأي الثلاثة وتفاقمها نتيجة للإضراب عن الطعام والماء الذي يخوضونه للأسبوع الثالث تواليا، مشيرا أن الخطوة الإحتجاجية للنشطاء المضربين عن الطعام هي رد فعل بخصوص الإنتهاكات الجسيمة التي تعرضوا لها وعدم تمكينهم من العناية الطبية اللازمة.

وحث النائب المكسيكي السفير الجزائري بالمكسيك على توجيه بلاده للتدخل الفوري والعاجل لدى جبهة البوليساريو ودعوتها لإحترام المواثيق الافريقية والدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والحريات باعتبار الإنتهاكات التي يتعرض لها النشطاء تقع على الأراضي الجزائرية.

ويذكر أن النشطاء المعارضين للبوليساريو مولاي ابا بوزيد ومحمود زيدان والفاضل ابريكة، قد اعتقلوا في منتصف يونيو الماضي، في سياق عملية التضييق على الحريات والاصوات المعارضة بمخيمات تندوف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة