موظفو العدل بمراكش يعتمدون الاتصال عن بعد في اجتماعاتهم + صور

حرر بتاريخ من طرف

في إطار التدابير الوقائية الرامية إلى الحد من تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد 19)، وانسجاما مع التدابير التي تم الإعلان عنها من طرف الحكومة لمحاصرة هذا الوباء ومنع انتشاره، بادرت وزارة العدل إلى القيام بعدد من الإجراءات والتدابير الرامية إلى حماية القضاة والأطر والموظفين التابعين لها سواء بالإدارة المركزية أو بالمصالح اللاممركزة أو بمختلف محاكم المملكة، وكذا المرتفقين والمتقاضين.

و في هدا الإطار عقد وزير العدل محمد بن عبد القادر صباح اليوم الجمعة 10 ابريل 2020 ، من خلال استخدام تقنية الاتصال عن بعد، اجتماع عبر الخط   بالمصالح اللاممركزة عبر التراب الوطني. وقد استطاعت جميع المديريات الفرعية للوزارة المشاركة في أشغال هدا الاجتماع ومدارسة جدول أعماله والمساهمة في قراراته عن بعد، مع احترام كافة الإجراءات الاحترازية الضرورية.

و انخرطت المديرية الفرعية لدى محكمة الاستئناف بمراكش في اعتماد هدا النظام و نظام العمل عن بعد باستخدام تقنية الفيديو بالنسبة لاجتماعات العمل، وحسب المديرية الفرعية ، فإن هذا التحول الرقمي لبعض وظائفها يسعى إلى التكيف مع مناهج العمل الجديدة عن بعد، قصد المحافظة على المصلحة العمومية مع الحد من تنقلات الموظفين.

واستنادا إلى المديرية، فإن تقييم هذه التقنية أسفر عن استنتاج أهميتها في التواصل من دون عناء التنقل للاجتماع وربح للوقت وتعاون جيد،  وبهذه المناسبة يتوجه وزير العدل بالشكر والتنويه لكل أفراد الطاقم الذي سهر على هذا الإنجاز، من مسؤولين وإداريين ومهندسين وتقنيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة