موجة البرد القارس تهدد حياة الأشخاص دون مأوى في مراكش

حرر بتاريخ من طرف

باتت فئة من الأطفال والشباب والعجزة، من الجنسين، من الذين يعيشون وضعية الشارع بمراكش في خطر، وذلك جراء موجة البرودة الشديدة التي تجتاح المدينة وعددا من مناطق المملكة، خاصة بالليل؛ إذ تنخفض درجة الحرارة أحيانا إلى ما دون الصفر.

ويرى فاعلون محليون، أن هؤلاء المشردين يواجهون خطر التجمد حتى الموت في هذه الفترة من السنة، وذلك لمكوثهم في الشارع العام لفترات طويلة، وبدون مأوى، ذلك أن هذه الفئة لا تملك بديلا عن الشارع العام، لأنها ألفت حياة التشرد ويصعب عليها التكيف مع أي حياة أخرى طبيعية، كما أن الفقر والبطالة والتفكك الأسري، ساهم بشكل كبير في تعميق هذا الشرخ الحاصل بين الواقع والمأمول، إضافة إلى غياب برنامج اجتماعي يهم هذه الفئة وينقذها من الضياع، ويحفظها من الثأثيرات السلبية لأحوال الطقس المتقلبة على أوضاعهم الصحية والاجتماعية.

ويطالب هؤلاء، بتفعيل دور الجمعيات المتخصصة في حماية الأسرة، من أجل المساهمة في تمكين هذه الفئات الإنسانية من العيش في ظروف حسنة، وتمكينها من المعالجة النفسية المجانية للآثار التي يخلفها الشارع على نفوسهم، بالإضافة إلى مساعدة الأطفال على الانخراط في الحياة بشكل عادي.

وسبق للمديرية العامة للأرصاد الجوية، بأن أفادت في آخر تقاريرها بأن موجة برد متوقعة بعدد من أقاليم المملكة، بدرجات حرارة دنيا تتراوح ما بين ناقص 6 و 4 درجات، وذلك ابتداء من غد الاثنين وإلى غاية يوم الأربعاء المقبل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة