مواقف السيارات بمراكش “خلَّص عاد وقف” وهذه هي التسعيرة المعتمدة

حرر بتاريخ من طرف

فرض “كادريان” بشارع محمد السادس بتراب مقاطعة جليز، تسعيرة أربعة دراهم على أصحاب السيارات مع أدائها مسبقا قبل ركن سياراتهم.  

ويشار إلى أن العديد من الشوارع كانت قد تحولت إلى مسرح لنشاط مجموعة من الأشخاص الذين نزلوا إلى المراكن التي تخلت عنها “أفيلمار” وشرعوا في استخلاص اتاوات من المواطنين قبل تسوية وضعيتها والحسم في صفقة تفويتها متحدين المجانية التي أعلن عنها رئيس المجلس الجماعي لمراكش.
 
وكان نائب عمدة مراكش المفوض له تدبير الملك العمومي، محمد توفلة، أكد أن سمسرة كراء “مراكن السيارات” التي تخلت عنها شركة أفيلمار مرت في ظروف حسنة، مبرزا أنها استجابت لتطلعات المجلس الجماعي، على خلاف ما كان يتوقعه بعض المشوشين. 
  
وأوضح توفلة، أن مبلغ السمسرة وصل في مجموعه إلى ما يناهز  3,26 ملايين درهم، كرقم قريب من المبلغ الذي حددته لجنة التقييم، في الوقت الذي تم فيه اقتراح حوالي 1,5 مليون درهم في الجلسة الأولى من السمسرة التي وقعت فيها أحداث لا مسؤولة من قبل بعض المتنافسين وفق ما نقله الموقع الرسمي لحزب “البيجيدي” 
  
من جهته قال عبد السلام سي كوري، نائب عمدة مراكش، إن شركة أفيلمار لم تكن تقدم للمجلس الجماعي سوى إتاوة محددة في حوالي 2,5 مليون درهم في حين أن المبلغ الجديد يفوقها بكثير، مشيرا إلى أن تلك الأموال “هي أموال المدينة والمواطنين، وستعود إليهم من خلال المشاريع التي تعرفها المدينة، ولا يمكن أن تصل إلى جيوب أخرى”. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة