ضحية اعتداء بالضرب والجرح والسرقة يناشد وكيل الملك لإنصافه

حرر بتاريخ من طرف

تقدّم مواطن يقطن بإقامة باب أغمات بحي العزوزية بمراكش بشكاية إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، بشأن تعرضه للضرب والجرح والسرقة والسب والتهديد واعتراض السبيل ليلا.

وتعود وقائع ما تعرض له المشتكي إلى تاريخ 25 يناير المنصرم في حدود الثالثة صباحا، قائلا في هذا الصدد في شكايته:”حضرت إلى موقف السيارات الكائن بالعزوزية لركن سيارتي السياحية فاعترض سبيلي الحارس الليلي ومنعني من الوقوف بهذه المحطة من دون سبب ونادى على حارس آخر ومارسا علي معا عنفا لفظيا بكلام نابي وهدداني”.

وأضاف قائلا:” وعند محاولتي الانصراف ووصولي إلى قرب مقر سكني تبعني أحدهم وقام بضربي والتحق به باقي المشتكى بهم ومارسوا على عنفا جسديا بالضرب والجرح وسرقوا حقيبتي الجيبية بها بطاقتي الوطنية ومبلغ ألف درهم، وهذه الوقائع كانت بمحضر عدة شهود” وفق تعبير المشتكي.

كما أكد المشتكي أن هذه الوقائع تم تصويرها وتسجيلها بكاميرات العمارة وقد نسخها في قرص، وأنجز شهادة طبية في هذا الاعتداء مدة العجز البدني بها 20 يوما قابلة للتجديد.

والتمس المتحدث ذاته إجراء بحث في هذه النازلة والاستماع إلى الشاهدين والاطلاع على القرص المدمج الذي تم نقله من الكاميرا ومتابعة الجناة وفق ما يقتضيه القانون وإنصافه مما تعرض له من اعتداء وحمايته من المعتدين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة