مواطنون يطاردون رجال الدرك بالحجارة لمنعهم من تنفيذ حكم قضائي

حرر بتاريخ من طرف

شهدت الجماعة القروية سبويا التابعة ترابيا لإقليم سيدي إفني حالة من الفوضى أمس الجمعة وتراشقا بالحجارة بسبب ملف عقاري حسم فيه القضاء

وحسب مصادر محلية، فقد خرج مواطنون من منازلهم وشرعوا في رشق رجال الدرك بالحجارة لمنعهم من تنفيذ حكم قضائي في إحدى الملفات العقارية الخاصة بأرض للصبار، علما ان تنفيذ الحكم القضائي إستدعى انتقال ما يزيد عن مائة فرد من القوات المساعدة والدرك الملكي وكذا مفوض قضائي فيما صعد مجموعة من المواطنين إلى الجبال ورشقوهم بالحجارة، ما جعلهم يتراجعون عن تنفيذ القرار المتعلق بالنزاع الذي تتضارب بشأنه الروايات، حيث تشير الرواية الأولى بأن صاحب الأرض يقطن بالجماعة القروية ذاتها، بينما تقول الرواية الثانية إن الأرض كانت مكتراة منذ سنة 1968 من طرف شخص بتزنيت قضى نحبه دون وجود وثيقة تثبت واقعة الكراء.

وتضيف المصادر ان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والمنتدى المغربي لحقوق الإنسان ونقابة تابعة للفلاحين، دخلوا على الخط في هذه الواقعة ووقفوا في صف المحتجين الذي عارضوا تنفيذ الحكم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة