مواطنون يشتكون من فتح مختبر للتحليلات الطبية داخل عمارة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجّه مواطنون يقطنون بعمارة البر والاحسان بحي أمرشيش بمراكش شكاية إلى رئيس المنطقة الحضرية الحي المحمدي، وذلك من أجل رفع الضرر الذي لحقهم من طرف “ك.ب” الذي اكترى إحدى شقق العمارة المذكورة.

وقال المتضررون في الشكاية التي توصلت بها كشـ24 إن المشتكى به “عمل على تهيئ الشقة السكنية لأجل فتح مختبر التحليلات الطبية الذي نرفضه رفضا تاما لما له من أضرار على أمننا الجسدي والصحي علينا وعلى أبنائنا”.

وأضاف المشتكون أن المشتكى به “استغل أسطح العمارة أسوء استغلال أثناء تهيئ لوحات الاشهار الخاصة به، مخلفا بذلك الضجيج باستمرار وكومة من النفايات الحديدية والرمل.. التي منعتنا من استعمال الأسطح خوفا على سلامتنا وسلامة أبنائنا، بالإضافة إلى وضعه مرايا كبيرة سبق وأن تكسرت ولا تخفى عليكم الآثار والألم الذي قد يصيب المرء من جروح الزجاج” حسب تعبير المشتكين.

وزاد المشتكون أن المشتكى به ” وضع كاميرا المراقبة عند مدخل العمارة الشيء الذي يمس بخصوصياتنا كسكان، وهو أمر غير مقبول أخلاقيا ونفسيا وقانونيا”.

وقال المتضررون أن المشتكى به “يعمل على تغليف باب العمارة بلوحات إشهارية أخرى، متجاوزا بذلك رغبة الساكنة بعدم قبولها، معتمدا لغة التهديد والاجبار ضد الساكنة بهدف تركيبها رغم محاولاتنا الخلاقة والمستمرة في التواصل معه والتي تبوء بالفشل في كل مرة”. حسب تعبير الشكاية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة