مواطنون بأولاد أدليم نواحي مراكش يرفضون أعمدة كهربائية بعد إقصائهم من الإستفادة ويطالبون الوالي بإنصافهم

حرر بتاريخ من طرف

مواطنون بأولاد أدليم نواحي مراكش يرفضون أعمدة كهربائية بعد إقصائهم من الإستفادة ويطالبون الوالي بإنصافهم
اعترض سكان دوار صالح التابع للجماعة القروية اولاد ادليم بنواحي مراكش، على تثبيت أعمدة الكهرباء بأراضيهم من أجل ربط دواوير أخرى تابعة للجماعة بهذه الشبكة.

وبرر السكان موقفهم في رسالة إلى رئيس المجلس الجماعي لأولاد ادليم ووالي جهة مراكش تانسيفت الحوز، موقفهم باستثنائهم من الإستفادة وتجاوز دوارهم الواقع على خط الشبكة المتوجهة لدواوير أولاد عمر، اعزيب سيد الزوين وبن عائشة.

واتهمت “جمعية الوردة للتنمية الإجتماعية التي تنشط بالدوار المذكور، في شكاية توصلت “كشـ24” بنسخة منها القائمين على الشأن المحلي بـ “إقصاء وتهميش دوارهم المتكون من 25 منزلا واستثنائه من الربط الكهربائي لأسباب انتخابية”.

واشارت الشكاية إلى أن دوار صالح كان في شهر الماضي محط زيارة لجنة مكونة من رئيس المجلس الجماعي، وتقني ومستشار جماعي وممثلين عن ولاية الجهة والمكتب الوطني للكهرباء واعوان السلطة للتفاوض مع السكان من أجل السماح بمرور الأعمدة بأراضيهم غير أن المواطنين تشبثوا بحقهم في عدم تجاوزهم مطالبين بتزويدهم بالكهرباء قبل تمديد الخط للدواوير الأخرى التي يتوسطونها جغرافيا.

وأوضحت الشكاية إلى أن ايصال الكهرباء لأربعة منازل معزولة بالمنطقة تطلب 59 عمودا وهي كافية لتجهيز الدوار “المقصي” بكامله وذلك في إشارة لسوء التدبير الذي تعرفه عملية كهربة العالم القروي ببعض الجماعات النائية والتي تتحكم فيها الحسابات السياسيوية الضيقة أحيانا.
 
وطالب الجمعية والي جهة مراكش تانسيفت الحوز، عبدالسلام بكرات،  بالتدخل العاجل وإنصافهم حتى يستفيدوا كسائر باقي الدواوير من حقهم في الكهرباء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة