مواجهات طلابية تستنفر الأجهزة الأمنية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

مواجهات طلابية تستنفر الأجهزة الأمنية بمراكش
عاد صباح أمس الخميس سعار الخلافات المجانية، ليشعل فتيل المواجهات بين بعض الفصائل الطلابية بمحيط كلية الأداب والعلوم الإنسانية بمراكش.

فبدون سابق إنذار، اشتعل الفضاء المحيط بالكلية المذكورة ،وتأججت نار المواجهات بين بعض الطلبة المحسوبين على الفصيل القاعدي، وآخرين من المعتدين ضمن الفصيل الأمازيغي، تحولت معه المنطقة إلى ساحة حرب معلنة، استعملت فيها مختلف أنواع الأسلحة البيضاء، مع إمطار سماء الموقع بوابل من الحجارة في إطار تراشق حاد بين الطرفين.

المصالح الأمنية التي فوجئت بالمواجهات، استنفرت العديد من عناصرها، مع تسخير مختلف المعدات اللوجيستيكية، للدخول على خط الحدث، والوقوف بين الطرفين لمنعهم من الإستمرار في لعبة المواجهات، التي أدخلت عموم المنطقة دائرة”الدق والتشنديغ”.

تدخل مكن من الحد من فورة المواجهات ،التي تجهل أسبابها لحد كتابة السطور، حيث غادرت الأطراف المتصارعة ،مخلفة وراءها ركام من الحجارة التي تؤثت فضاء المنطقة، فيما عمد البعض الآخر إلى التخلي عن أسلحة البيضاء، مخافة توقيفه متلبسا بالجرم المشهود.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة