مواجهات دامية بين قبيلتين صحراويتين بنفوذ إقليم طانطان‎

حرر بتاريخ من طرف

شهد نفوذ جماعة لمسيد بإقليم طانطان، مساء الجمعة، حربا قبلية غير مسبوقة بين قبيلتين صحراويتين على خلفية تنظيم لقاء قبلي.

ونشبت صدامات قوية بين قبيلتي “أيتوسى” و “يكوت” على خلفية إعتزام قبيلة “أيتوسى” للقاء قبلي لها اليوم السبت، حيث هاجمت قبيلة “يكوت” المحفل القبلي لتنطلق مواجهات بين أفراد القبيلتين إستعمل فيها الطرفان العصي والهراوات والرشق بالحجارة والسيارات رباعية الدفع، حيث أعلنت القبيلتان حالة إستنفار في صفوفها.

بالتزامن وحالة الإحتقان سارعت السلطات المحلية بطانطان لإرسال تعزيزات امنية كبيرة للمنطقة من ضمنها القوات المساعدة والدرك الملكي الذي حلوا بمكان الواقعة في محاولة لإعادة إستتباب الأمن وتحجيم الصدامات وإيقافها.

وحسب مصادر قبلية لـ”كشـ24″ فقد خلفت المواجهات الدامية عددا من الجرحى في صفوف أفراد القبيلتين بالإضافة لتهشيم زجاج السيارات، قبل عودة الهدوء في الساعات الأولى من اليوم السبت، ودخول شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية على الخط لرأب الصدع.

وتفيد المعطيات الواردة من المنطقة أن سبب الصدامات بين القبيلتين يعود لنزاع على الأرض التي يقام بها الموسم الديني لقبيلة “أيتوسى”، إذ سبق لقبيلة “يكوت” بيعها لقبيلة “أيتوسى” قبل أن يتجدد الخلاف بين القبيلتين حولها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة