مهنيو الدراما يناشدون والي الجهة بالتدخل العاجل لإنصافهم

حرر بتاريخ من طرف

ناشد الفرع الإقليمي للاتحاد المغربي لمهن الدراما بمراكش والي جهة مراكش آسفي بإعطاء الأهمية القصوى لصوت الفنانين والتدخل العاجل لإنصافهم، وبفتح ورش حقيقي للنظر في مشاكلهم ومطالبهم المشروعة، كما طالب رئيس المجلس الجماعي لمدينة مراكش ورئيس جهة مراكش آسفي و رئيسة المجلس الإقليمي ورؤساء مجالس مقاطعات مدينة مراكش بإيلاء شريحة مهنيي الدراما ما تستحقه من عناية وإنصاف واعتبار.

وطالب بيان مهنيي الدراما بمراكش، بحث المنتجين والقنوات التلفزيونية على ضرورة تشغيل الممثلين المراكشيين بنسبة محترمة في الأعمال المغربية المحتمل تصويرها بجهة مراكش تانسيفت الحوز، والتدقيق في شروط تسليم رخص التصوير للشركات الوطنية والعالمية ومدى ملاءمتها لبنود قانون الفنان والمهن الفنية بالمغرب ولدفاتر التحملات للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية.

كما طالب البيان بتشكيل لجان مشتركة بين وزارة الداخلية ووزارة الاتصال والتنظيمات المهنية لمراقبة سير التصوير وضمان الحقوق المادية والمعنوية لمهنيي الدراما من ممثلين ومخرجين وتقنيين وكومبارس، والتدخل لدى شركات الإنتاج المتمركزة بمدينة مراكش وتحسيسها بضرورة إعمال مبادئ التنمية البشرية والمقاربة الإقليمية ووازع المشترك الثقافي والمجالي.

البيان ذاته طالب بدعم الفروع الإقليمية للمنظمات المهنية لتضطلع بأدوارها الترافعية والتأطيرية وفق مقاربة تشاركية مبنية على الاعتبار وتبادل الثقة، إضافة إلى إعادة هيكلة وتجهيز بعض الفضاءات الثقافية التي تتوفر على الحد الأدنى من شروط استقبال العروض الفنية.

بيان مهنيي الدراما بمراكش طالبوا أيضا، ببرمجة بناء مركبين ثقافيين على الأقل بطاقة استيعابية مقبولة وبشروط احترافية محترمة، إضافة إلى شراء أو كراء استغلال بعض القاعات السينمائية المغلقة بأحياء مدينة مراكش وتحويلها لفضاءات ثقافية تستجيب لمتطلبات الحركة المسرحية بمراكش، بذل تركها مغلقة لعقود طويلة. حسب تعبير البيان

كما طالب البيان ببناء معهد بلدي على الأقل يقدم خدمات تكوينية للشباب وللأطفال في مجالات المسرح والموسيقى والرقص، في زمن أصبحت فيه هذه الخدمات من الأولويات والبديهيات في المجتمعات الحديثة، وكمثال مدينة الدار البيضاء التي تتوفر على أزيد من أربعة عشر معهد بلدي في هذا المجال إضافة إلى اشتراط تكريم رواد المسرح بالمدينة على جميع المهرجانات الثقافية والفنية التي تنظم بشراكة مع أو بدعم من المجالس المنتخبة وكذا إطلاق أسماء رواد الدراما المتوفين على القاعات والفضاءات الثقافية المتواجدة والمستحدثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة