مهندسون يُعزّون أسر ضحايا انهيار مبنى مراكش ويُذكِّرون بتوصيات البناء

حرر بتاريخ من طرف

تابعت الجمعية الجهوية للاستشارة والهندسة لجهة مراكش- أسفي (ARCI-MS) ببالغ الحزن الحادث المأساوي لانهيار جزء من مبنى قيد الإنشاء بمنطقة جليز بمراكش.

وعبّر أعضاء الجمعية في بيان توصلت به كشـ24 عن أسفهم على ضحايا هذه الكارثة معربين عن تعازيهم الصادقة لأسر الضحايا جراء الانهيار ومتمنين الشفاء للمصابين في هذا الحادث المروع.

وذكرت جمعية (ARCI-MS) في بلاغها أنها تضم أكثر من 50 مكتب دراسات، ويرأسها جميعًها مهندسون مختصون في الاستشارة و الهندسة وتقع كل هذه المكاتب الدراسية في جهة مراكش- أسفي.

وأشار المصدر ذاته بأن الجمعية قامت بعدة حملات تحسيسية لأكثر من 20 عامًا لتحسين السلامة والجودة في عملية البناء و التجهيز، من خلال اقتراح بعض التدابير الملموسة والأساسية.

ومن التدابير المقترحة يوضح البيان، اشتراط تدخل المهنيين المختصين لإجراء دراسات تقنية ومراقبة وإدارة مشاريع البناء والتنمية. وفي هذا الصدد، تم التذكير بأن أعضاء جمعية (ARCI-MS) الذين يظهرون في دليلها المهني يستوفون جميع الشروط المطلوبة والمخولة بموجب القوانين السارية، لأداء دورهم في عملية البناء والتخطيط.

كما تم التذكير بأنه يجب على المهنيين المتدخلين في عمليات البناء و التجهيز تنفيذ مهامهم بطريقة مسؤولة وجادة وصارمة أثناء جميع مراحل إنجاز المشاريع العمرانية، كما أنه يجب استشارة ممثلي المهنيين بانتظام وإشراكهم في صنع القرار.

وأشار المصدر ذاته أن هذا تذكير ببعض التوصيات التي قدمتها الجمعية (ARCI-MS) في اطار اجتماعات وأحداث معينة.

وجددت الجمعية الجهوية للاستشارة والهندسة لجهة مراكش- أسفي (ARCI-MS)  مرة أخرى عن الاسى والحزن جراء هذا الحادث المأساوي الذي أودى بحياة ضحايا.

كما دعت الجمعية (ARCI-MS)، بصفتها جمعية مواطنة، جميع أصحاب القرار و جميع المهنيين المتدخلين في عمليات البناء و التجهيز إلى تنسيق جهودهم والتآزر من أجل إنشاء آليات عملية وفعالة لضمان السلامة والجودة في عملية تدبير اوراش البناء والتجهيز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة