إعدام نخلة يثير غضب مهتمين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يتساءل مهتمون بالشأن العام المحلي بخصوص هوسة المسؤول على إعدام نخلة بدون وجه حق ؟

زشهدت نهاية اﻻسبوع الماضي اﻻجهاز على نخلة متواجدة امام احدى المقاهي بمجمع اﻻحباس بشارع علال  الفاسي بطريقة ملتبسة، وبدون مبرر منطقي اللهم خدمة مصالح تجارية محضة لاصحاب مقهى ارجعوا كساد تجارتها لتواجد النخلة امام محلهم.

وجدير بالذكر أن القانون ينمع ازالة اشجار النخيل اﻻ الحاﻻت التي اجازها القرار المصادق عليه بمجلس الجماعة في عهد فاطمة الزهراء المنصوري والذي جاء على الصياغة التالية (السماح بازالة اشجار النخيل التي تشكل خطرا على المارة) وكان المقصود من اتخاذ القرار هو ازالة اشجار النخيل الوجودة وسط الطرقات وكانت تحدث عرقلة في السير.

ويتساءل المهتمون عن من يتحمل المسؤولية في اﻻجهاز على هذه النخلة ؟ وعن دور السلطة ؟ وهل تشتت دم هذه النخلة بين مصلحة البيئة والمساحات الخضراء وبين الشركة التي ادخلها المجلس لتدبير الحدائق بعد عجزه الواضح رغم توفره على طاقم بشري غير منتج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة