من جديد..سائقو الشاحنات يشهرون ورقة الإحتجاج في وجه الوزارة

حرر بتاريخ من طرف

يعتزم المكتب الوطني لأرباب وسائقي الشاحنات، المنضوي تحت لواء اتحاد النقابات المهنية بالمغرب، تنظيم إضراب وطني يوم 15 فبراير المقبل، بناء على الجمع الوطني الأخير لأرباب الشاحنات، المنعقد الأسبوع الماضي، مشددا على أن “الوزارة لم تلتزم بالتواريخ المحددة للحسم في تعديل الحمولة”.

وتأتي هذه الخطوة الإحتجاجية، ردا على ما أسمته النقابة  “التماطل في استجابة الهيئة الوصية لمطالب أرباب النقل”، لا سيما أن الحكومة قد وعدت النقابيين بحلّ الملف الشائك في أقرب وقت.

وأوضحت الهيئة النقابية، في بيان لها، أن “التغيير في الحمولة التي يجب حملها من المفروض أن يكون حسب القوة الجبائية؛ ذلك أن عشرين حصانا تعادل ستة عشر طنا كحمولة صافية، أما ثمانية عشر حصانا فتعادل اثني عشر طنا كحمولة صافية، في حين تعادل الحمولة الصافية البالغة خمسة أطنان نحو اثني عشر حصانا”، داعية جميع المهنيين إلى الانخراط بقوة في هذه المحطة الاحتجاجية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة