من جديد.. “انتحار” حاج بالحرم المكي

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت بعثة الحج العراقية الحكومية، اليوم الجمعة، “انتحار” أحد مواطنيها في الحرم المكي أثناء أدائه مناسك الحج، دون معرفة الأسباب.

وقال المتحدث باسم البعثة، حسن الكناني، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، إن “الحاج (حسين حميد الحيدري) من مواليد 1975 من سكان العاصمة بغداد، أقدم اليوم على الانتحار من صحن الطواف العلوي في الحرم المكي، دون معرفة الأسباب”.

وأضاف الكناني أنه “وفقا لحجاج عراقيين في نفس الفندق الذي يسكن به الحاج المنتحر، فإنه يعاني من اضطرابات عصبية نتيجة وفاة أحد أبنائه قبل عدة أشهر”.

ويبلغ عدد الحجاج العراقيين بالموسم الحالي 38 ألفاً موزعين على المحافظات وفق التعداد السكاني بعد زيادة السعودية للمقاعد المخصصة للعراق هذا العام بـ 4 آلاف و310 مقاعد.

وفي ذات السياق، نقلت قناة العربية السعودية عن المتحدث الإعلامي للقوة الخاصة لأمن المسجد الحرام، (لم تسمه)، إن رجال الأمن السعوديين باشروا حادثة إقدام أحد الوافدين على القفز من سطح المسجد الحرام إلى صحن الطواف بالدور الأرضي”.

وأوضح أن الحادث نتج عنه وفاته فور سقوطه، وإصابة اثنين من الحجاج، وتم نقلهما إلى المستشفى، وحالتهما مستقرة.

وهذه ليست الحادثة الأولى من نوعها، حيث انتحر شخص في يونيو الماضي بإلقاء نفسه أيضا من الدور العلوي لصحن المطاف، كما حاول رجل سعودي العام الماضي، إشعال النار في نفسه أمام الكعبة قبل أن يوقفه رجال الأمن.

وتختتم مناسك الحج، اليوم الجمعة، 13 من ذي الحجة، ثالث أيام التشريق، وذلك بعد قيام ضيوف الرحمن من غير المتعجلين برمي الجمرات، ثم التوجه الى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع، آخر مناسك الحج.

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام نحو 2 مليون و371 ألفا و675 حاجًا، حسب الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية.

 

الأناضول

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة