من بينهم امرأة ورجل مسن..ضحايا “الحريك” في مير اللفت يثير الجدل في البرلمان

حرر بتاريخ من طرف

وجهت النائبة البرلمانية خديجة أروهال سؤالا كتابيا إلى وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات حول التدابير المتخذة لتجاوز فواجع الهجرة غير النظامية في المغرب، وذلك على خلفية مأساة مير اللفت.

وقالت عضوة فريق حزب التقدم والاشتراكية إن فواجع الهجرة غير النظامية، بالسواحل الجنوبية تجددت، حيث شهدت، مؤخراً، منطقة مير اللفت مأساة حقيقية، بعد انتشال جثث شباب ينتمون إلى دواوير هذه الجماعة الذين تحول عبورهم نحو جزر الكناري انطلاقا من شاطئ إيمي ن تركا إلى مأساة إنسانية حقيقية. وتوفي عدد من الأشخاص، من بينهم امرأة ورجل مسن، بالإضافة إلى شباب في مقتبل العمر.

وتساءلت البرلمانية أورهال حول القرارات التي تعتزم حكومة اخنوش اتخاذها، من أجل مكافحة شبكات تنظيم الهجرة السرية. كما تساءلت حول الإجراءات من أجل معالجة الأسباب الاجتماعية والعوامل الاقتصادية المؤدية إلى ظاهرة الهجرة السرية، ولا سيما ما يتعلق بتردي أوضاع الشباب وانعدام الأفق وفرص الشغل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة