منيب تقطع الطريق على مفاوضات متفرقة باسم الحزب

حرر بتاريخ من طرف

حسم الحزب الاشتراكي الموحد في مسألة تحالفاته من أجل تشكيل المكاتب في الجماعات القروية والحضرية ومجالس المقاطعات بالمدن الكبرى. ورفض المكتب السياسي للحزب، في تعميم له، أي تحالف مع ما أسماه بأحزاب الإدارة ودكاكين الانتخابات وأعداء الديمقراطية والمتورطين مع الفساد.

وأكد المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد على أن المكان الطبيعي للفائزين باسمه في هذه الانتخابات هو المعارضة.

ووضع هذا التعميم حدا لـ”مفاوضات” عدد من الناجحين باسمه في مجموعة من المناطق، مع أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية، كما هو الشأن بالنسبة لمدينة مكناس، والتي قرر فيها الحزب الانسحاب من المفاوضات مع التجمع الوطني للأحرار بناء على القرار الذي اتخذه المكتب السياسي لحزب “الشمعة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة