منع مسيرة تلاميذ واوليائهم على الأقدام من تامنصورت في إتجاه مراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

منعت السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي مجموعة من التلاميذ مرفوقين باولياء أمورهم، من إكمال مسيرتهم نحو المديرية الاقليمية للتعليم بمراكش احتجاجا على وضع مدرسة رياض الحمامة بمدينة تامنصورت 

وحسب مصادر “كشـ24” فإن السلطات المحلية التي واكبت المسيرة المنطلقة من أمام مدرسة “رياض الحمامة بحي السعادة  بمدينة تامنصورت الى منتصف الطريق نحول مخرج المدينة في اتجاه مراكش، قام اعوان منها وعناصر من القوات المساعدة بمحاولة وقف المسيرة ومنع احد المشاركين فيها من التصوير، أثناء التدخل الامني الذي جرى تحت أعين الدرك الملكي

ووفق مصادرنا، فقد  أسفر تدخل اعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة عن تعنيف المواطن الذي يحتج على غرار باقي اولياء التلاميذ بسبب عدم استئناف أبنائهم للدراسة بعد مرور ازيد من اسبوعين عن الدخول المدرسي بسبب الخصاص في الاطر التعليمية، وكذا التسبب في تكسير هاتفه اثناء توثيق تدخل السلطات لوقف المسيرة على الاقدام في اتجاه مراكش

وكان المحتجون قد قاموا قبلها بساعات قليلة بشل حركة مؤسسة رياض الحمامة بتامنصورت، بسبب النقض الحاد والخصاص في المعلمات والمعلمين، والذي أجبر ابنائهم على قطع الطريق يوميا والعودة دون إستئناف الدراسة حيث قام أولياء أمور التلاميذ المتضررين بمنع جميع المتمدرسين بالمؤسسة من ولوجها، وهددوا بشل العمل بها الى غاية إستقدام معلمين لفائدة ابنائهم على غرار باقي التلاميذ بالمؤسسة 

ويشار ان مسؤولين بنيابة التعليم كانوا قد وعدوا ممثلين عن جمعية الاباء وبعض اولياء الامور، بحل المشكل مباشرة بعد الانتخابات انطلاقا من يومه الاثنين، وهو ما لم يتحقق ودفع اولياء الامور لاتخاد مواقف تصعيدية بدأت بشل حركة المؤسسة بداية من الساعة الثامنة صباحا، و انتهت بتفريق مسيرة على الاقدام نحو مراكش

ووفق مصادر “كشـ24” فإن السلطات أخبرت المحتجين بضرورة وقف المسيرة التي شارك التلاميذ واوليائهم فيها ، نظرا لرغبة نائب التعليم في القدوم شخصيا يومه  الاثنين لملاقاة المحتجين وتفقد المؤسسة التعليمية التي بصمت على دخول مدرسي مع وقف التنفيذ، بسبب الخصاص في الاطر وتأخر توزيع المحافظ والادوات المدرسية التي وعد بها التلاميذ وأخبروا بعدم جدوى شراءها لانها قادمة بعد الانتخابات، ليبقى جميع التلاميذ في حالة تأخر غير مقبول بعد مرور ازيد من اسبوعين عن الدخول المدرسي, سواء من وجد معلما او من لم يجده
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة