منع ذوي أحد المعتقلين المعارضين للبوليساريو من زيارته بالسجن

حرر بتاريخ من طرف

أقدمت جبهة البوليساريو على منع عائلة أحد النشطاء المعارضين المعتقلين بسجن الذهيبية سيء السمعة، من زيارته، يوم أمس الخميس، وذلك في إطار حملة التضييق التي تقودها ضدهم.

ورفضا جبهة البوليساريو السماح لعائلة منسق المبادرة الصحراوية من أجل التغيير المعارضة المعتقل مولاي أبا بوزيد بزيارته، نتيجة لإستماتته في أشكاله الإحتجاجية من داخل سجن داخل السجن الرهيب ودون تقديم أي مبررات لمنع الزيارة ومصادرة حق السجين فيها.

ويعيش ثلاثة معتقلين معارضين ويتعلق الأمر بمولاي أبا بوزيد والفاضل ابريكة ومحمود زيدان جحيما داهل سجن الذهيبية، حيث يعامون مضاعفات خطيرة جراء إضرابهم عن الطعام والماء، فيما تشير بعض المعطيات الواردة لتعليقهم الإضراب عن الطعام بعد تدهور حالتهم الصحية بشكل كبير وعدم تمكينهم من الحق في التطبيب.

وإعتقلت جبهة البوليساريو منتصف يونيو الماضي لنشطاء المعارضين الثلاثة، إذ لا زالت التحقيقات جارية معهم بعد توجيه تهم التخابر و الخيانة لهم، وعدم تمكنها من مساومتهم حول مواقفهم المعارضة لقيادة البوليساريو وفضحهم للفساد المستشري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة