منظمة التجارة العالمية تعجز عن التوصل لاتفاق لتعليق براءات اختراع اللقاحات

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت في بيان، الجمعة، 15 أكتوبر 2021، أنه لم يتم التوصل بعد إلى توافق بشأن الرفع المؤقت لبراءات اختراع اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19، والهادف إلى زيادة إنتاجها، وذلك قبل سبعة أسابيع فقط من الاجتماع الوزاري للمنظمة.

واجتمع المجلس المعني بحقوق الملكية الفكرية في مجال التجارة الأربعاء والخميس لمناقشة القضية، التي تعتبر حاسمة لزيادة انتاج اللقاحات ومكافحة عدم المساواة في الحصول عليها. وتتخذ القرارات في منظمة التجارة العالمية بالإجماع بين الدول الأعضاء البالغ عددها 164.

وشدد بعض الأعضاء على خطر الفشل “إذا لم تتوصل الوفود إلى حل وسط جاد”، مضيفين أن النجاح في التوافق حول المسألة في الاجتماع الوزاري “لن يبعث فقط برسالة تضامن دولي قوية، بل سيثبت أيضا أن منظمة التجارة العالمية لديها القدرة على الاستجابة لأزمة عالمية كبرى”.

وأقر سفير النروج لدى منظمة التجارة العالمية، دغفين سورلي، بأن مجلس حقوق الملكية الفكرية الذي يترأسه “ليس بعد في وضع يسمح له بالاتفاق على نتيجة ملموسة وإيجابية في هذه المرحلة”. وأوضح أنه “سيواصل التشاور مع الأعضاء حول كيفية المضي قدما نحو توافق” قبل الاجتماع الوزاري الذي سيعقد في الفترة من 30 نونبر حتى 3 دجنبر في جنيف.

ومن المقرر إجراء مزيد من المشاورات في 26 أكتوبر. وينعقد المجلس العام، وهو هيئة صنع القرار في منظمة التجارة العالمية بين كل اجتماعين وزاريين، يومي 22 و23 نونبر لبحث الملف.

وتتلقى منظمة التجارة العالمية منذ عام دعوات من الهند وجنوب إفريقيا لرفع حقوق الملكية الفكرية عن لقاحات كورونا مؤقتا، من أجل تحفيز الإنتاج في البلدان النامية ومعالجة التفاوتات الصارخة في الحصول عليها.

وقد دعمت منظمة الصحة العالمية هذه المبادرة، كما فعلت العديد من البلدان الأخرى والمنظمات غير الحكومية.

لكن الفكرة تلقى معارضة شرسة من كبرى شركات الأدوية والبلدان المضيفة لها التي تعتبر أن براءات الاختراع ليست عقبة رئيسية أمام زيادة إنتاج اللقاح، وتخشى أن يضر الإجراء بالقدرة على الابتكار.

وينتقد مراقبون بطء مسار النقاش، بينما أودى الوباء بحياة 4,9 ملايين شخص حول العالم، وفي وقت تسجل الدول الغنية معدل تطعيم أعلى ثلاثين مرة من البلدان الفقيرة والنامية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة