مندوبية التخطيط تسجل انخفاض الأثمان عند الاستهلاك بالبيضاء

حرر بتاريخ من طرف

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن الرقم الإستدلالي للأثمان عند الإستهلاك بمدينة الدار البيضاء سجل خلال شهر دجنبر 2022، انخفاضا بنسبة 0,2 بالمائة مقارنة مع الشهر الذي سبقه.

وأوضحت مذكرة إخبـارية للمندوبية حول الرقم الإستدلالي للأثمان عند الإستهلاك لشهر دجنبر 2022، أن هذا المنحى التنازلي جاء نتيجة إرتفاع أثمان المواد الغذائية ب0,2 بالمائة، وانخفاض أثمان المواد غير الغذائية ب0,5 بالمائة.

ويعزى إرتفاع أثمان المواد الغذائية ما بين شهري نونبر ودجنبر 2022، إلى ارتفاع أثمان ” الزيوت والذهنيات ” ب 3,3 بالمائة، و”الحليب والجبن والبيض ” ب2,7 بالمائة.

وحسب المذكرة فقد خفف من هذا الارتفاع، انخفاض أثمان “الخضر” بنسبة 2.0 بالمائة و” الفواكه” بنسبة 7.1 بالمائة.

وبشأن المنتجات غير الغذائية، فقد انخفضت الأثمان بين نونبر ودجنبر 2022 في ما يتعلق بشكل أساسي بـ “المحروقات والزيوت” بنسبة 8.4 بالمائة، و” معدات معالجة المعلومات ” بنسبة 1.4 بالمائة.

بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الإستدلالي للأثمان عند الإستهلاك ارتفاعا ب 7,8% خلال شهر دجنبر 2022. وقد نتج هذا الارتفاع عن زيادة في أثمان المواد الغذائية ب 14,2 بالمائة، وأثمان المواد غير الغذائية ب 4,1 بالمائة.

وسجل متوسط الرقم الاستدلالي السنوي للأثمان عند الاستهلاك خلال سنة 2022 بالمقارنة مع السنة السابقة ارتفاعا بنسبة 6,5% بمدينة الدار البيضاء، وذلك عقب ارتفاع أثمان المواذ الغذائية ب 1ر10 بالمائة ، وأثمان المواد غير الغذائية بنسبة 4 ر4 بالمائة. وعلى المستوى الوطني، ارتفع المتوسط السنوي للرقم الاستدلالي السنوي للأثمان عند الاستهلاك بنسبة 6.6٪ في نهاية عام 2022 مقارنة بعام 2021.

وحسب المدن ، فقد تراوحت الارتفاعات ما بين 5.3٪ في الداخلة وأكادير إلى 8.4 بالمائة في الحسيمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة