مندوبية التخطيط تؤكد ارتفاع الأسعار ومراكش ضمن المدن الأكثر تأثرا

حرر بتاريخ من طرف

أكدت “المندوبية السامية للتخطيط”، أن سنة 2022 عرفت ارتفاعا مهما في أسعار المواد الاستهلاكية بالمغرب، مشيرة ان مراكش جاءت في المرتبة الرابعة، بزيادة قدرها 7.3 بالمائة، وآسفي بـ7 بالمائة، ثم فاس و وجدة بـ6.9 بالمائة، وتطوان ومكناس بـ6.8 بالمائة.

أما فيما يتعلق بالمدن الأكثر زيادة في الأسعار، فجاءت الحسيمة في المرتبة الأولى خلال السنة الماضية بـ8.4 بالمائة، تليها القنيطرة وبني ملال بـ8 بالمائة، ثم الراشيدية بـ7.6 بالمائة.

وفي مذكرتها الإخبارية، التي صدرت في الساعات القليلة الماضية، حول الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، أوضحت المندوبية أن الرقم المذكور سجل ارتفاعا بقيمة 6.6 بالمائة مقارنة مع سنة 2021.

وأرجعت الجهة الرسمية، هذه الزيادة إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية بـ 11,0 في المائة، والمواد غير الغذائية بـ 3,9 في المائة، وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين ارتفاع بـ0.1 في المائة بالنسبة لـ “الصحة” و بـ 12,2في المائة بالنسبة لـ “النقل”.

كما سجلت مندوبية “لحليمي”، ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية ما بين شهري دجنبر ونونبر 2022، خصوصا أثمان الحليب والجبن والبيض بـ 2,3 في المائة، والزيوت والذهنيات بـ 9,1 في المائة، والسمك وفواكه البحر بـ 1,7 في المائة، والخضر بـ 1,1 في المائة، والقهوة والشاي والكاكاو بـ 0,7 في المائة، والخبز والحبوب بـ 0,4 في المائة و اللحوم بـ 0,1 في المائة.

وبناءا على ما سبق، يكون مؤشر التضخم الأساسي، قد عرف ارتفاعا قدره 5,8 في المائة خلال سنة 2022 مقارنة بسنة 2021 بالمقابل، انخفضت أثمان الفواكه بـ 1,8 في المائة، وبالنسبة للمواد غير الغذائية فالانخفاض هم أثمان المحروقات بـ7.5 بالمائة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة