مندوبية التامك ترد على هيئة حقوقية بشأن ظروف اعتقال الأبلق

حرر بتاريخ من طرف

كذبت إدارة السجن المحلي طنجة 2 الادعاءات الصادرة عن بعض الجهات، التي وصفتها بـ”المدعية للدفاع عن حقوق الإنسان أو عن فئة السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة”، بخصوص ظروف اعتقال السجين (الأبلق)، مؤكدة أن الحالة الصحية لهذا الأخير عادية، كما يتبين ذلك من خلال تحركاته داخل الزنزانة وفي ساحة الفسحة.

وأكّدت إدارة المؤسسة في بلاغ لها، المعطيات الواردة في بلاغها السابق، وذلك بناء على المؤشرات الحيوية المحصلة من فحص السجين المعني بالأمر، يومه الثلاثاء 22 أكتوبر 2019، وذلك مباشرة بعد استيقاظه من النوم، مشيرة إلى أن إطارين من المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أحدهما طبيب، قاما بزيارة هذا السجين، بتاريخ 20 أكتوبر، وسيقومان بإعداد تقرير في الموضوع.

وتابعت: ”وإذا كانت الجهات المذكورة تصر على الاستمرار في الترويج لادعاءاتها الكاذبة، على الرغم من إصدار توضيحات في الموضوع من طرف إدارة المؤسسة، وزيارة المعني بالأمر من طرف ممثلين عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان كمؤسسة دستورية، فإنها تلجأ إلى ذلك من أجل استغلال وضع السجين المعني لتحقيق مصالح خاصة من خلال الاسترزاق بقضيته، غير آبهة بانعكاسات ضغوطها الممارسة عليه وعلى غيره من السجناء من نفس الفئة، على وضعيتهم النفسية والصحية”.

وختمت إدارة المؤسسة بلاغها بالتأكيد على أن الغرض من هذه التوضيحات هو تنوير الرأي العام وقطع الطريق على الجهات المتاجرة بالملف، من خلال السعي إلى تحريف الوقائع وقلب الحقائق”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة