منحرفون ينتهكون حرمة أحد رجالات مراكش السبعة

حرر بتاريخ من طرف

يشتكي سكان حي سيدي عبد العزيز  بمقاطعة مراكش المدينة، من تواجد العديد من المنحرفين بمحيط الحي . 

و تقدمت ودادية “  سيدي عبد العزيز التباع ” بشكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، تطالب من خلالها رفع الضرر عن الحي، باعطائه التعليمات للجهات المعنية والمصالح المختصة من اجل تطبيق القانون في حق مجموعة من ذوي السوابق القضائية والمتسكعين.

وحسب الشكاية ذاتها ، فإن سكان الحي ضاقوا ذرعا بالاعمال الاجرامية التي يقوم بها المشتكى بهم وهم مجموعة من اصحاب السوابق والمتسكعين الذين يقومون باعمال منافية للاخلاق من اجل الحصول على المال من السياح الاجانب بشتى الطرق والاساليب والمتمثلة في السرقة والنصب والاحتيال والتضليل عن مسار الطريق والتحرش بالسائحات والتهديد والابتزاز وتجارة المخدرات وغيرها من الممارسات المشينة.

واضافت الشكاية نفسها، ان الساكنة لم تسلم من أذى المشتكى بهم، الذين  يتعرضون للسب والقذف والوعيد والتهديد، الذي ينتهي في غالب الاوقات الى نشوب شجارات عنيفة خاصة مع المارة، خصوصا في حالة تدخل سكان الحي لتخليص السياح من مضايقات المنحرفين .

واكدت الشكاية المذكورة ، أن المشتكى بهم الذين يكونون عصابات منظمة قادمة من اماكن بعيدة ، في تزايد خطير يوما عن يوم، و يقومون بنفس الاعمال الاجرامية المذكورة امام مسجد  بنفس المنطقة واحيانا ينتهكون حرمته اضافة الى تهديدهم كل من حاول ثنيهم عن ذلك .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة