مناهضو إجبارية جواز التلقيح يستنفرون سلطات مراكش

حرر بتاريخ من طرف

رغم عدم تمكنهم من التنسيق والاحتجاج بشكل حاشد على غرار ما وقع بباقي المدن، الا ان مناهضي فرض اجبارية جواز التلقيح بمراكش استطاعوا ان يستنفروا سلطات مراكش اسبوعيا دون حتى ان يظهر منهم محتج واحد في الشارع.

وحسب ما عاينته “كشـ24” فإن ساحة باب دكالة تشهد في هذه الاثناء من عشيو يومه الاحد 28 نونبر، وعلى غرار ما وقع خلال الاسابيع الماضية، حالة استنفار امني في عشية كل يوم أحد، تأهبا لمنع وقفات مفترضة لمناهضي الجواز، وفي النهاية لا تنظم اي وقفة احتجاجية، وذلك منذ آخر وقفة شهدت اعتقالات بالجملة في صفوف المحتجين قرب مقر البريد المركزي بقلب جليز.

ومعلوم ان التنسيقية المحلية لما تسمي نفسها بـ “اتحاد المغاربة الرافضين لجواز التلقيح”، قد دعت لتنظيم وقفة احتجاجية في الرابعة من عشية يومه الاحد 28 نونبر، لكن دون تحديد مكان الوقفة، وهي الاستراتيجية التي دأب المحتجون على جواز التلقيح اعتمادها، ما يضاعف من متاعب السلطات ومصالح الامن.

وتضطر السلطات للدفع بالقوات العمومية لعدة ساحات من قبيل ساحة الكتبية وساحة باب دكالة، ومحيط البريد المركزي كل اسبوع، بالنظر لعدم التوفر على معطيات دقيقة حول مكان الوقفات المزعومة، قبل ان ينتهي الامر في كل مرة بعدم تنظيم الوقفة المفترضة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة