ملف “الجنس مقابل النقط بسطات”.. طالبة جامعية تتنازل عن حقها المدني

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

توصلت كش 24 بتفاصيل ومعطيات و معلومات جديدة، في قضية الملف الشائك والمثير للجدل، والمعروف إعلاميا بقضية ” الجنس مقابل النقط “، التي تفجرت أحداثها بجامعة الحسن الأول بسطات، مفادها و قوع الصلح بين أحد المتهمين وهو أستاذ جامعي بجامعة الحسن الأول بسطات وإحدى الطالبات، حيث تقدمت الطالبة المعنية بالتنازل عن الدعوة و متابعة أستاذها.

في المقابل ووفق نص الإلتزام بالتنازل المصحح الإمضاء، الذي تتوفر كش 24 على نسخة منه، فإن الطالبة المشتكية المطالبة بالحق المدني، في الملف الذي داع صيته وطنيا ودوليا، والمعروف اختصارا بملف ” الجنس مقابل النقط ” تنازلت تنازلا نهائيا لا رجعة فيه، عن أية متابعات قضائية أو مطالب مدنية، أو مطالب تعويض في مواجهة الأستاذ الجامعي، بخصوص متابعته من قبل النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات على خلفية الملف نفسه.

وجاء هذا التنازل تعبيرا من الطالبة عن رغبتها في عدم مواصلة إجراءات الدعوى كطرف مدني في هذا الملف، ورغبتها في التنازل عن أية مطالب مدنية في الملف السالف الذكر، حيث تنازلت عن تنصيبها كطرف مدني في مواجه الأستاذ ذاته، نظرا لوقوع الصلح بينهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة