ملحقات إدارية بمقاطعات مراكش بين “المنزلتين” يوم الإضراب

حرر بتاريخ من طرف

تفاجئ مرتفقو بعض الملحقات الإدارية التابعة لمقاطعات مراكش بالوضعية الملتبسة لهاته الادارت، والمتجلي في الارتباك الحاصل على مستوى الخدمات الموجهة للمواطنين.

و وفق ماعاينه حقوقيون فإن الملحقات المذكورة تبدو في الظاهر أنها منخرطة في الإضراب الوطني العام، حيث يصطدم المرتفق بمكاتب مغلقة ويتلقون أجوبة من طرف أعوان بأن الموظفين منخرطين في الإضراب الوطني ولايمكن قضاء أغراضهم، وفي نفس الوقت يتمكن فيه البعض من قضاء أغراضهم الإدارية بفضل التدخلات لدى بعض الموظفين القابعين داخل المكاتب المغلقة.

وقد استنكر ناشط بالمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال والبيئة بجهة مراكش آسفي هذه الممارسات التي تشجع على ما أسماه الإسترزاق والرشوة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة