ملابسات مثيرة عن “محاولة” تفجير طائرة ركاب إماراتية

حرر بتاريخ من طرف

أكدت الشرطة الأسترالية أن تنظيم “داعش” كان يخطط لوضع عبوة ناسفة داخل طائرة ركاب إماراتية في مطار سيدني.

وأوضح نائب مفوض الشرطة الأسترالية، مايكل فيلان، في مؤتمر صحفي، أن الإرهابيين المشتبه بهم، الذين تم اعتقالهم السبت الماضي، كانوا قد أعدوا قنبلة داخل مفرمة لحم كان سيتم شحنها على متن رحلة تابعة لخطوط “طيران الاتحاد” الإماراتية، في 15 يوليوز الماضي.

ومع ذلك تم استبعاد هذا المخطط قبل أن تمر العبوة الناسفة على أجهزة الأمن في المطار، حيث قام أحد الإرهابيين بتفكيك القنبلة، وتم تفعيل خطة ثانية تكمن في نشر غاز سام وقاتل في الطائرة، وهو المخطط الذي احبطته القوات الأسترالية أيضا.

واعتقلت الشرطة أربعة أشخاص، أطلقت سراح أحدهم لاحقا دون توجيه إتهامات له، وذلك في مداهمات بعدة أحياء في سيدني.

ووجهت إحدى المحاكم الاسترالية إلى كل من خالد خياط ومحمود خياط (49 و32 عاما على التوالي) اتهامات بالإرهاب، فيما مازال المعتقل الثالث يخضع للتحقيقات.

ورفعت أستراليا مستوى التأهب من التهديدات الإرهابية في شتنبر 2014، وأقرت حزمة من قوانين مكافحة الإرهاب للحيلولة دون وقوع اعتداءات على اراضيها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة