“مقرقبين” يحوِّلون حيا إلى ساحة للوغى ويٌروِّعِون ساكنته

حرر بتاريخ من طرف

استفاق ساكنة شارع الساقية بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش، في وقت مبكر من صباح يوم أمس الإثنين 16 شتنبر الجاري، على وقع شجار عنيف بين مجموعة من الأشخاص تحت تأثير حبوب الهلوسة.

وقال مواطنون في اتصال بـ”كشـ24″، إن هؤلاء المنحرفين الذين تجرد جلهم من الملابس، أشهروا أسلحتهم البيضاء في وجه بعظهم نحو الساعة الرابعة والنصف صباحا، وحولوا الشارع على المستوى المقطع الواقع خلف حمام المصلى، إلى ساحة للوغى استمرت زهاء ساعة مما أرعب الساكنة التي استفاقت على وقع الصراخ والمطاردات والسب والشتم والألفاض النابية، في الوقت الذي لم تفلح فيه محاولات الإتصال بالأمن عن أي شيء يذكر.

وأكد المتصلون بأن المنطقة شهدت نحو الساعة السادسة من صباح أول أمس الأحد، 15 شتنبر الجاري، مشاداة وملاسنات بين شخص ومومس بعدما طالبته الأخيرة بأجرتها عن الليلة الماجنة التي قضتها بمنزله، حيث شرع الإثنين في التراشق بعبارات السب والشتم بأعلى صوتهما، مما خلف حالة من الإستياء في أوساط الساكنة التي تضررت من الكلام الفاحش الذي شنّف به المتشاجرين أذانهم في ذلك الصباح الباكر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة