مقتل مسلح برصاص الشرطة وسط تزايد حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة

حرر بتاريخ من طرف

قُتل مسلح مشتبه به برصاص الشرطة بعد قتله اثنين وإصابة آخر في خمس حوادث إطلاق نار من سيارة مسرعة في لوس أنجلوس الأمريكية.

وتم قتل المشتبه به، الذي تم وصفه بأنه رجل في أواخر الأربعينيات أو أوائل الخمسينيات من عمره، خلال ما وصفته الشرطة بأنه إطلاق “نار عشوائي” في وسط مدينة لوس أنجلوس صباح الثلاثاء (بالتوقيت المحلي)، حيث أصيب شخص آخر على الأقل بالرصاص، لكنه نجا، فيما أصيب آخر.

وبعد مطاردة بالسيارات استمرت ثلاث ساعات وانتهت بإطلاق النار على جسر طريق سريع، قتل المشتبه به.

وقالت الشرطة إنها تحقق الآن فيما إذا كانت عمليات إطلاق النار جرائم كراهية، لأن اثنين من ضحايا إطلاق النار كانا رجلين آسيويين، وتوفي أحدهما متأثرا بجراحه.

يأتي ذلك وسط تصاعد في أعمال العنف ضد الآسيويين في جميع أنحاء أمريكا بالإضافة إلى سلسلة من عمليات إطلاق النار الجماعية الأخيرة، حيث قام المشتبه به بقتل رجل متزوج حديثًا في مقهى “ستاربكس”، وبقتل سائق أوبر بالرصاص.

وأشارت الشرطة إلى أن إطلاق النار صدر من سيارة عابرة بدأ في حوالي الساعة 12:55 صباحا (بالتوقيت المحلي)، بالقرب من جامعة جنوب كاليفورنيا عندما توقف المشتبه به، الذي كان يقود سيارة جيب شيروكي بيضاء، بجانب سيارة الضحية في شارع فيجويروا وشارع إكسبوزشن.

من جانبه، قال ميشيل مور، رئيس شرطة لوس أنجلوس، إن كاميرا لوحة القيادة داخل سيارة الضحية التقطت جزءا من إطلاق النار ولوحة ترخيص سيارة الجيب، مما ساعد الضباط على تعميم وصف السيارة.

المصدر: “دايلي ميل”

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة