مقتل فاعلة جمعوية مغربية على يد زوج شقيقتها بتركيا

حرر بتاريخ من طرف

لقيت شابة مغربية تدعى قيد حياتها“رجاء أيت الحاج” وتتحدر من إقليم الرشيدية مصرعها، ليلة أمس السبت 29 شتنبر الجاري، بمدينة “أنطاليا” التركية، إثر تعرضها للطعن عل يد زوج أختها التركي بالسلاح الأبيض في العنق ومناطق مختلفة من جسمها.

وأفادت مصادر، أن الهالكة المعروفة بأنشطتها الإعلامية والجمعوية بالجنوب الشرقي المغربي، قصدت تركيا تلبية لطلب شقيقتها “سهام” التي كانت حامل لمساعدتها بالبيت، غير أن رجاء لم تكن على علم أنها ستكون رحلتها الأخيرة، حيث لقيت حتفها عندما كانت تحاول حماية شقيقتها، من بطش زوجها الذي كان في حالة هستيرية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المشتبه به الذي يشتغل حارس أمن الخاص، كان يهدد أخت الهالكة قبل مدة بالقتل، وكان يعتدي عليها لفظيا وجسديا، مما دفعها إلى رفع شكاية للسلطات التركية وتم إصدار قرار الاستبعاد في حقه لمدة شهرين من بيت الزوجية، وهو الامر الذي لم يستسغه الجاني وقرر الإنتقام.

وأردفت المصادر نفسها، أن الجاني المسمى ” أركان”، توجه يوم أمس السبت صوب منزله قصد الحديث مع زوجته، وبعد أن رفضت فتح الباب له، دخل البيت من الشرفة حاملا بيده سلاحا أبيضا محاولا الانتقام منها، وفي ذلك الوقت خرجت الضحية “رجاء” إلى الشارع تصرخ طلبا للنجدة، قبل أن يلحق بها الجاني ويباغثها بطعنات على مستوى العنق والصدر.

هذا، وتم نقل الضحية إلى المستشفى غير أن الطاقم الطبي لم يتمكن من إنقاذها إذ أصيبت بجروح قاتلة، في حين لاذ الجاني بالفرار ولا تزال الشرطة التركية تتعقب أثره للقبض عليه.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة