مقتل شخص وجرح آخرين في هجوم بساطور نفذه لاجئ سوري غرب ألمانيا

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت الشرطة الألمانية المحلية في مدينة روتلينغن أن طالب لجوء سوريا نفذ اعتداء بساطور فقتل امرأة وأصاب شخصين في وسط المدينة الواقعة جنوب غرب ألمانيا الأحد قبل أن يتم اعتقاله.

وقالت الشرطة في بيان أن السوري “كان على خلاف” مع المرأة فقتلها “بساطور” قبل أن يجرح امرأة ثانية ورجلا. ولم يتسن للشرطة كشف دوافع الاعتداء على الفور.
ووقع الهجوم قبيل الساعة 16,30 (14,30 ت غ) قرب محطة الباصات في هذه المدينة التي يقطنها مئة ألف شخص وتقع قرب شتوتغارت.

وأكد البيان أن الشاب “معروف لدى الشرطة” واعتقل “بعد بضع دقائق” من الهجوم في جوار المكان الذي حصل فيه.

وأضافت الشرطة “في ضوء الأدلة المتاحة، فإن الجاني تصرف وحده وليس هناك خطر على السكان في روتلينغن وأنحائها على الأرجح”.

ووفقا لقناة “آن تي في” الإخبارية، دبت حالة من الذعر في وسط المدينة في أعقاب الهجوم.

وشهدت ألمانيا الجمعة حادثة إطلاق نار نفذه شاب ألماني إيراني في الثامنة عشرة من العمر، ولد في ميونيخ وارتاد مدرسة في المدينة. وأطلق النار على مارة بالقرب وداخل مركز تجاري كبير مما أدى إلى سقوط تسعة قتلى و16 جريحا. 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة