مقتل شخصين في الغابون خلال احتجاجات على قيود كورونا

حرر بتاريخ من طرف

قالت رئيسة وزراء الغابون روز كريستين أوسوكا رابوندا، إن شخصين قتلا في مظاهرات ضد القيود التي تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا، وتحولت إلى مواجهات.

وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية في بعض الأحياء بالعاصمة ليبرفيل ومدينة بورت جنتيل لتفريق المحتجين الذين وضعوا حواجز وأحرقوا إطارات سيارات في الشوارع.

وقالت رابوندا في بيان: “لقي مواطنان حتفهما مساء أمس خلال احتجاجات ضد الإجراءات الوقائية”.

وفرضت الغابون قيودا على السفر من وإلى العاصمة وزادت ساعات حظر التجول لإبطاء انتشار فيروس كورونا الأسبوع الماضي.

وسجلت الغابون 13107 إصابات بفيروس كورونا و75 حالة وفاة بكوفيد -19 منذ بدء الجائحة.

وتشهد تلك الدولة الواقعة في وسط إفريقيا موجة ثانية من الإصابات حيث تسجل 133 حالة جديدة في المتوسط يوميا.

وقالت رابوندا إنه سيتم تخفيف القيود عندما تقل الإصابات الجديدة عن 50 في اليوم وهو ما يجب أن يتحقق بحلول شهر مارس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة