مقاول بمراكش يوضح حقيقة إمتلاكه لوحدة صناعية من قبيل مصنع فاجعة طنجة

حرر بتاريخ من طرف

نفى مقاول بمنطقة بلبكار بمراكش، توظيفه لفيلا بالمنطقة كوحدة صناعية لانتاج وتصنيع الجلد، مؤكدا في تصريح لـ “كشـ24” أن الامر يتعلق فقط بمخزن للسلع الجلدية والمواد الاولية ذات الصلة بعملية التصنيع.

وأكد المقاول أن التصنيع يتم في وحدة صناعية خاصة في الحي الصناعي، مشددا على عدم استغلال المحل الذي وصفه متخوفون من تكرار سيناريو فاجعة طنجة بالمصنع السري، في عملية التصنيع وتوظيف عمال لذلك الغرض داخل قبو نفس الفيلا، مضيفا ان السلطات على علم بطبيعة نشاط المخزن.

ويأتي هذا التوضيح بعدما نبهت كشـ24 من خطورة استغلال فيلات في اغرض صناعية مخافة تكرار سيناريو فاجعة طنجة، مستشهدة بالفيلا المذكورة التي كانت موضوع تخوفات مواطنين من المنطقة، مطالبة السلطات بتكثيف اجراءات المراقبة لضمان سلامة العمال بمجموعة من الوحدات الصناعية بالمدينة بصفة عامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة