مقاهي بمراكش تواصل استغلال المونديال لإقرار زيادات صاروخية في أثمنة المشروبات

حرر بتاريخ من طرف

رغم حملة الانتقادات التي رافقت لجوء عدد من المقاهي إلى رفع أسعار المشروبات إلى حدود 30 درهما في المقابلة الأولى التي جمعت المغرب بكرواتيا في مونديال قطر 2022، فإن بعض المهووسين بمراكمة الأرباح في أوساط المقاهي رفضوا التراجع عن هذه الزيادات، وقرروا اعتمادها حتى في المباراة الثانية التي جمعت بين المغرب وبلجيكا.

واللافت أن هذه الزيادات جاءت في سياق احتقان اجتماعي مرتبط بموجة الغلاء وارتفاع الأسعار، حيث سبق للمئات من المواطنين وفي مختلف مدن المغرب أن خرجوا في احتجاجات من أجل مطالبة الحكومة بالتدخل بإجراءات استعجالية لمواجهة الارتفاع الصاروخي الذي يطال المواد الاستهلاكية الأساسية.

كما أن هذه الزيادات تمت في وقت تشير فيه الحكومة إلى أنها ستكون حازمة في مواجهة أي غش في الجودة أو إقرار لزيادات غير قانونية في الأسعار. وقالت المصادر إن هذا الوضع يستدعي لجن مراقبة واتخاذ تدابير حازمة للمواجهة.

وأوردت فعاليات جمعوية بأنه كان من المفروض على أصحاب هذه المقاهي، إقرار تخفيضات في المشروبات بمناسبة هذه المحطة الكروية، وذلك حتى يتأتى لفئات واسعة من المواطنين تشجيع المنتخب الوطني بحماس كبير، وسيظهر هؤلاء بأنهم كانوا في مستوى حجم التضامن الذي لقوه من لدن فئات واسعة من المواطنين إبان جائحة كورونا، وما ترتب عنها من إغلاق أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بالقطاع.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة