مقاضاة قائد حي السعادة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

مقاضاة قائد حي السعادة بمراكش
تبحث عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، في موضوع الشكاية التي تقدم مهاجر مغربي أخيرا إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش، ضد قائد حي السعادة بمراكش،متهما هذا الأخير بما أسماه ” الشطط في استعمال السلطة “، والتجاوزات والممارسات غير القانونية التي تعرض لها والمضايقات المخالفة للقانون. واستمعت عناصر الشرطة إلى المهاجر في محضر قانوني، في حين ينتظر أن يجري استدعاء القائد من طرف الوكيل العام للملك لتوفره على الامتياز القضائي في الوقت الذي احتفظ المتضرر من خلال الشكاية التي بعث نسخا منها إلى كل من والي جهة مراكش ووزارة الداخلية والوزير المكلف بشؤون المهاجرين بحق اللجوء إلى مختلف أشكال النضال، مشيرا إلى المعاملات الصادرة عن ممثل السلطة المذكور التي تتنافى مع دولة الحق والقانون وتكشف بالملموس الشطط في استعمال السلطة. ويتساءل المتضررعن الجهات التي تحمي ممثل السلطة المحلية والأيادي الخفية التي تشجعه على التمادي في خروقاته واستهتاره بالقانون وتتعامى عن تصرفاته، ويطالب بفتح تحقيق في موضوع القضية. وتعود فصول القضية، عندما استغل القائد المذكور غياب المهاجر، وأقدم بمساعدة القوة العمومية باقتلاع أبواب محله التجاري الذي اقتناه بحي السعادة، بعد عملية إصلاح المحل التجاري وتجهيزه بأبواب حديدية، عندما حصل على جميع الوثائق والرخص والتصاميم اللازمة. وكانت صحيفة “كش24” عرضت ما تعرض له المهاجر المغربي “خالد” على يد قائد حي السعادة ، بعد تصوير الجلسة التي جمعتهما بمكتبه بمقر الملحقة الادارية للحي المذكور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة