مغنية تتعرى على السجادة الحمراء في حفل جوائز

حرر بتاريخ من طرف

صدمت المغنية التشيلية مون لافيرت، متابعيها والحاضرين بعدما تعرت وكشفت عن الجزء العلوي من جسمها أثناء مرورها على السجادة الحمراء في حفل جوائز غرامي اللاتينية الذي أقيم في لاس فيغاس.

وبحسب وسائل الإعلام، فقد قامت مون بهذه الخطوة دعما للشعب التشيلي، إذ كتبت على صدرها العاري: “في تشيلي، يعذبون، يقتلون، ويغتصبون”.

وقد شهدت تشيلي منذ نحو شهر احتجاجات رفضا لارتفاع أسعار المترو، وتحولت إلى مظاهرات مناهضة للحكومة قتل فيها نحو 20 مواطنا.

وكانت مون، واسمها الحقيقي نورما مونسيرات، ترتدي معطفا طويلا أسود اللون ومنديلا أخضر حول عنقها، قبل أن تسقط المعطف من على كتفيها لتكشف عن صدرها.

حصلت المغنية التشيلية وللمرة الثانية، على جائزة أفضل ألبوم موسيقي بديل، وذلك كتكريم على ألبومها السادس، والذي سمته “نورما”.

وأثناء خطاب تسلمها الجائزة على خشبة المسرح، قالت: “يا له من أمر مثير للمشاعر.. فذلك بفضل زملائي، خاصة الجمهور، والمعجبين.. فبدونهم، لم يكن ليحدث أي شيء.. هذه الجائزة لتشيلي”.

وبعد إطلالتها الأولى الصادمة، اعتمدت المغنية التشيلية لاحقا، إطلالة مختلفة أكثر حشمة، بارتدائها ثوبا أبيض طويلا.

المصدر: وسائل إعلام بريطانية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة